شرح قول المؤلف : " فلما استقر في المدينة أمر ببقية شرائع الإسلام مثل الزكاة ، والصوم ، والحج ، والأذان ، والجهاد ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وغير ذلك من شرائع الإسلام ، أخذ على هذا عشر سنين وتوفي صلاة الله وسلامه عليه ودينه باق وهذا دينه : لا خير إلا دل الأمة عليه ولا شر إلا حذرها عنه والخير الذي دلها عليه التوحيد وجميع ما يحبه الله ويرضاه والشر الذي حذرها عنه الشرك وجميع ما يكرهه الله ويأباه . بعثه الله إلى الناس كافة ، وافترض طاعته على جميع الثقلين الجن والانس ، والدليل قوله تعالى : (( قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا )) ، وكمل الله به الدين ، والدليل قوله تعالى : (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا )) ".