شرح قول المؤلف : " الشرط السابع : دخول الوقت و الدليل من السنة حديث جبريل عليه السلام أنه أم النبي صلى الله عليه وسلم في أول الوقت و في آخره ثم قال : يا محمد الصلاة بين هذاين الوقتين و قوله تعالى : (( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )) أي مفروضا في الأوقات , و دليل الأوقات قوله تعالى : (( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل و قرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا )) " .