شرح قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... عن أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري - رضي الله عنه - ، قال : سئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الرجل يقاتل شجاعة ، ويقاتل حمية، ويقاتل رياء، أي ذلك في سبيل الله ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا ، فهو في سبيل الله ) متفق عليه ... " .
الشيخ : في هذا الدرس : أنه يجب علينا أن نصحح النية ، نقاتل دفاعا عن الإسلام الذي في بلادنا ، أو عن أوطاننا التي فيها الإسلام لأجل الإسلام الذي فيها ، أما أن نقاتل من أجل الوطن فقط لأنه ترابنا وأنه مسقط رؤوسنا وما أشبه ذلك ، فهذا قتال جاهلي لا خير فيه ، ومن قُتل فيه فليس من الشهداء ، لذلك نرجو منكم أن تنبهوا على هذه المسألة ، لأننا نرى في الجرائد في الصحف : الوطن الوطن الوطن الوطن الوطن ولا فيه ذكر للإسلام ، وهذا نقص عظيم ، نقص عظيم يجب أن نوجه الأمة إلى المسلك والمنهج الصحيح ، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق .