تتمة شرح قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... وقال تعالى: (( واستعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين )) ، وقال تعالى : (( ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين )) ، والآيات في الأمر بالصبر وبيان فضله كثيرة معروفة ... " .
الشيخ : (( والصابرين )) : المجاهد هو الذي بذل جهده لإعلاء كلمة الله ، فيشمل المجاهد بعلمه والمجاهد بالسلاح ، كلاهما مجاهد في سبيل الله ، المجاهد بعلمه : الذي يتعلم العلم ويعمله وينشره بين الناس ويجعل هذا وسيلة لتحكيم شريعة الله هذا مجاهد ، والذي يحمل السلاح لقتال الأعداء هو أيضا مجاهد في سبيل الله ، إذا كان المقصود في الجهادين أن تكون كلمة الله هي العليا ، وقوله تعالى : (( ونبلوَ أخباركم )) (( حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ )) أي : الذين يصبرون على ما كلفوا به من الجهاد ويتحملونه ويقومون به ، (( ونبلو أخباركم )) أي : نختبرها وتتبين لنا وتظهر لنا ظهورا يترتب عليه الثواب والعقاب ، والله الموفق .