قراءة قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) متفق عليه . و الصرعة بضم الصاد وفتح الراء وأصله عند العرب من يصرع الناس كثيراً . وعن سليمان بن صرد رضي الله عنه قال كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم ورجلان يستبان وأحدهما قد احمر وجهه وانتفخت أوداجه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد لو قال أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ذهب عنه ما يجد ) فقالوا له إن النبي صلى الله عليه وسلم قال تعوذ بالله من الشيطان الرجيم متفق عليه ... " .
القارئ : نقل المؤلف -رحمه الله تعالى- : " عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ليسَ الشديد بالصُّرَعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) ، متفق عليه .
والصُّرَعة : بضم الصاد وفتح الراء ، وأصله عند العرب من يصرع الناس كثيراً . وعن سليمان بن صُرَد رضي الله عنه قال : ( كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ورجلان يستبان ، وأحدهما قد احمر وجهه وانتفخت أوداجه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد ، لو قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ذهب عنه ما يجد . فقالوا له : إنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : تعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) ، متفق عليه "
.