قراءة قول الإمام النووي رحمه الله تعالى فيما نقله : " ... وعن أبي إبراهيم عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أيامه التي لقي فيها العدو انتظر حتى إذا مالت الشمس ثم قام فيهم فقال ( يا أيها الناس لا تتمنوا لقاء العدو واسألوا الله العافية فإذا لقيتموهم فاصبروا واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف ) ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم ( اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب ، اهزمهم وانصرنا عليهم ) متفق عليه .
القارئ : قال -رحمه الله تعالى- : " وعن أبي إبراهيم ، عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أيامه التي لقي فيها العدو ، انتظر حتى مالت الشمس ، ثم قام فيهم فقال : يا أيها الناس لا تتمنوا لقاء العدو ، واسألوا الله العافية ، فإذا لقِيتموهم فاصبروا ، واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف ، ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : اللهم مُنزل الكتاب ، ومُجري السحاب ، وهازم الأحزاب ، اهزمهم وانصرنا عليهم ) ، متفق عليه " .