قال ابن حجر في تفسير ( كتب الله له كل حسنة زلفها ) قال في تفسير كتب الله أي أمر أن يكتب هل هذا التفسير صحيح ؟