بيان خطأ تعليم الأديان الباطلة قبل تعليم الحق حفظ
الطالب : في الجامعة يا شيخي دكتور ذكر لي قبل أيام أن هو المادة التي يدرسها " الأديان القديمة" فمن هذا الباب بدرس يعني عقيدة اليهود والنصارى فهو بهالطريقة هذه بيدخل على الشباب كون بدوا ... العقائد السابقة
الشيخ : ليس مسلماً ؟
الطالب : هو يعني هذا الباب حتى يوجههم " تعلمت الشر لا من أجل الشر لكن لتوقيه " لهذا الباب يقول
الشيخ : يعلمن العقيدة قبل كل شيء التي هم بحاجة إليها
الطالب : بيعلمهم الأديان القديمة اليهود والنصارى شو بيقولوا والإسلام القول الحق
الشيخ : وهذا التعبير وهات بعدين ليجي للإسلام بالأخير
الطالب : فهنا الأخ أي سنة ؟
طالب آخر : ...
الطالب : فشيخنا الشباب لما بيسألوا هالأسئلة هذه لأن في عندهم تحريك فيها ، الجامعات تحركهم فبحاجة لكلامك الطيب حتى يتوجهوا التوجيه الصحيح
الشيخ : والله هذه مشكلة أنا نبحث في البديهيات في محاربة إيش ؟ نحن مشكلتنا نحارب المسلمين الي ضلوا عن الكتاب والسنة وبيدعوا أن مثلاً التوسل الاستغاثة بغير الله وهذا أمر مشروع وجائز أما أن نأتي ونقول كيف نرد التثليث الي هو مصرح في القرآن والسنة وإجماع الإمة يا أخي هذا لما بنقل لكم هذا قل له نرجوا منك علمنا قبل كل شيء شو يجب على الناس ، يعني عرفنا الحق بعدين عرفنا الباطل مش عرفنا الباطل وبعدين هات يجي دور أنك تعرفنا بالحق .
هذا يذكرني بالخرافة التي يروونها عن الإمام أحمد من أعجب الخرافات أنه علم ابنه عبد الله كذا ألف حديث تصوروا كم أخذ من الزمان لو كانت القصة صحيحة ؟ كم أخذ زمان لو فرضنا جلس جلسة واحدة مع أنه هذا يتصور في عدة جراسات الحديث الفلاني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا وقال رسول الله كذا ألوف الأحاديث في الأخير شو بقول له ؟ يا ابني هذا الأحاديث التي علمتك إياها هذه كلها أحاديث غير صحيحة الله أكبر أولاً كم أخذت من الزمان وبعدين هذا الابن لحتى تلقى الجواب من أبيه أن هذه الحاديث غير صحيحة شو سوى هو بهذه الأحاديث نشرها عاش عليها وعلمها غيره إلى آخره بالأخير بقول له الأب أن هذه الأحاديث غير صحيحة ، لكن علمنا شيء صحيح بعدين إذا جاء دور أن نعرف الشيء الغير صحيح معليش يكون خير على خير . فهذا الأستاذ لما بعلمكم الشرائع السابقة المنحرفة عن نفس الشريعة التي كان أنزل الله على عيسى أو موسى أو غيرهم ما في مانع فيما بعد لكن قبل كل شيء علمنا ما هو ينبغي أن نعتقد في الله ، شو معنى (( قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً )) يعني التثليث باطل ، شو بدنا بقى دليل أوضح من هيك ، ثم مع الأسف الشديد المسلمون اليوم جماهيرهم لا يعرفون الله حق معرفته ، هلأ أنت ولا مؤاخذة عمتسأل سؤال في طاقتك الفكرية والعلمية ليش ؟ لو كنت أنا لا سمح الله رسول الله ونقلتك درس محاضرة طويلة عريضة في الرد على جماعة التثليث على أن هذه المسألة ما بدها محاضرة ماذا تقدر أنت تستوعب المحاضرة هاي ، لأنك مانك مسجل تسجلها في ذهنك وتروح إيش ؟ تنقلها لهؤلاء المشركين الذين يقولون أن الله ثالث ثلاثة إذن أنت اعرف الخير قبل أن تعرف الشر ، فإذا عرفت الخير وبعد ذلك عرفت الشر مشان أولا تجتنبه وتجنب غيرك عنه ما في مانع ، فهكذا ينبغي أن نعرف أن نبدأ بالإيجابيات وبعد ذلك نثني بالسلبيات ، هذه نصيحتي لكم معشر الشباب .