و هو فوق كل شيء ، و هو على كل شيء ، و أنه فوق العرش ، و أنه فوق السماء ، مثل قوله تعالى : (إليه يصعد الكلم الطيب و العمل الصالح يرفعه) [فاطر : 10] (إني متوفيك و رافعك ألي) [آل عمران : 55] (أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض) [الملك : 16] (أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصبا) [الملك : 17] (بل رفعه الله إليه) [النساء : 158] (تعرج الملائكة و الروح إليه) [المعارج : 4] (يدبر الأمر من المساء إلى الأرض ثم يعرج إليه) [السجدة : 5] (يخافون ربهم من فوقهم) [النحل : 5] (ثم استوى على العرش) [الفرقان : 59] في ستة مواضع ، (الرحمن على العرش استوى) [طه : 5] (يا هامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب * أسباب السموات فأطلع إلى إله موسى و إني للأظنه كاذبا) [غافر : 36-37] ( تنزيل من حكيم حميد) [فصلت : 42] ( منزل من ربك بالحق) [الأنعام : 114] . إلى أمثال ذلك مما لا يكاد يحصى إلا بكلفة .