يقول عبادة الهوى من الشرك بالله، فكيف نجمع بين هذه العبارة وقولك إن الشرك راجع إلى أرواح الصالحين وأرواح الكواكب فقط ؟