الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 3.26 ميغابايت )
التنزيل ( 491 )
الإستماع ( 297 )


  1. باب قوله : (( وكلم الله موسى تكليما )).

  2. حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث حدثنا عقيل عن ابن شهاب حدثنا حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( احتج آدم وموسى فقال موسى أنت آدم الذي أخرجت ذريتك من الجنة قال آدم أنت موسى الذي اصطفاك الله برسالاته وكلامه ثم تلومني على أمر قد قدر علي قبل أن أخلق فحج آدم موسى ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 3.99 ميغابايت )
التنزيل ( 463 )
الإستماع ( 284 )


  1. باب كلام الرب مع أهل الجنة.

  2. حدثنا يحيى بن سليمان حدثني ابن وهب قال حدثني مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الله يقول لأهل الجنة يا أهل الجنة فيقولون لبيك ربنا وسعديك والخير في يديك فيقول هل رضيتم فيقولون وما لنا لا نرضى يا رب وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدا من خلقك فيقول ألا أعطيكم أفضل من ذلك فيقولون يا رب وأي شيء أفضل من ذلك فيقول أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبدا )

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 2.79 ميغابايت )
التنزيل ( 440 )
الإستماع ( 311 )


  1. باب قول الله تعالى : (( وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون ))

  2. حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا منصور عن مجاهد عن أبي معمر عن عبد الله رضي الله عنه قال : اجتمع عند البيت ثقفيان وقرشي أو قرشيان وثقفي كثيرة شحم بطونهم قليلة فقه قلوبهم فقال أحدهم : أترون أن الله يسمع ما نقول قال الآخر : يسمع إن جهرنا ولا يسمع إن أخفينا وقال الآخر : إن كان يسمع إذا جهرنا فإنه يسمع إذا أخفينا فأنزل الله تعالى : (( وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم )) الآية .

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 2.66 ميغابايت )
التنزيل ( 447 )
الإستماع ( 281 )


  1. باب قول الله تعالى : (( وأسروا قولكم أو اجهروا به إنه عليم بذات الصدور ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير )) (( يتخافتون )) يتسارون.

  2. حدثني عمرو بن زرارة عن هشيم أخبرنا أبو بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى (( ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها )) قال : نزلت ورسول الله صلى الله عليه وسلم مختف بمكة فكان إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن فإذا سمعه المشركون سبوا القرآن ومن أنزله ومن جاء به فقال الله لنبيه صلى الله عليه وسلم : (( ولا تجهر بصلاتك )) أي بقراءتك فيسمع المشركون فيسبوا القرآن (( ولا تخافت بها )) عن أصحابك فلا تسمعهم (( وابتغ بين ذلك سبيلا )).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 2.93 ميغابايت )
التنزيل ( 445 )
الإستماع ( 280 )


  1. باب قول الله تعالى : (( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته )) : وقال الزهري : من الله الرسالة وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم البلاغ وعلينا التسليم وقال : (( ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم )) وقال تعالى : (( أبلغكم رسالات ربي )). وقال كعب بن مالك حين تخلف عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )). وقالت عائشة : إذا أعجبك حسن عمل امرئ فقل : (( اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )) ولا يستخفنك أحد . وقال معمر : (( ذلك الكتاب )) هذا القرآن (( هدى للمتقين )) بيان ودلالة كقوله تعالى (( ذلكم حكم الله )) هذا حكم الله (( لا ريب فيه )) لا شك (( تلك آيات الله )) يعني هذه أعلام القرآن ومثله (( حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم )) يعني بكم. وقال أنس : بعث النبي صلى الله عليه وسلم خاله حراما إلى قومه وقال : أتؤمنوني أبلغ رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يحدثهم .

  2. حدثنا الفضل بن يعقوب حدثنا عبد الله بن جعفر الرقي حدثنا المعتمر بن سليمان حدثنا سعيد بن عبيد الله الثقفي حدثنا بكر بن عبد الله المزني وزياد بن جبير بن حية عن جبير بن حية قال المغيرة : أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم عن رسالة ربنا : ( أنه من قتل منا صار إلى الجنة ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 3.23 ميغابايت )
التنزيل ( 463 )
الإستماع ( 302 )


  1. باب قول الله تعالى : (( إن الإنسان خلق هلوعا إذا مسه الشر جزوعا وإذا مسه الخير منوعا )) (( هلوعا )) ضجورا.

  2. حدثنا أبو النعمان حدثنا جرير بن حازم عن الحسن حدثنا عمرو بن تغلب قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم مال فأعطى قوما ومنع آخرين فبلغه أنهم عتبوا فقال : ( إني أعطي الرجل وأدع الرجل والذي أدع أحب إلي من الذي أعطي أعطي أقواما لما في قلوبهم من الجزع والهلع وأكل أقواما إلى ما جعل الله في قلوبهم من الغنى والخير منهم عمرو بن تغلب ) فقال عمرو : ما أحب أن لي بكلمة رسول الله صلى الله عليه وسلم حمر النعم .

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 3.16 ميغابايت )
التنزيل ( 451 )
الإستماع ( 290 )


  1. باب قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( الماهر بالقرآن مع الصفرة الكرام البررة ) (وزينوا القرآن بأصواتكم ).

  2. حدثني إبراهيم بن حمزة حدثني ابن أبي حازم عن يزيد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن أبي هريرة أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت بالقرآن يجهر به ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 3.48 ميغابايت )
التنزيل ( 440 )
الإستماع ( 318 )


  1. باب قول الله تعالى : (( بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ )). (( والطور وكتاب مسطور )) قال قتادة : مكتوب (( يسطرون )) يخطون (( في أم الكتاب )) جملة الكتاب وأصله . (( ما يلفظ )) ما يتكلم من شيء إلا كتب عليه وقال ابن عباس : يكتب الخير والشر (( يحرفون )) يزيلون وليس أحد يزيل لفظ كتاب من كتب الله عز وجل ولكنهم يحرفونه يتأولونه على غير تأويله (( دراستهم )) تلاوتهم (( واعية )) حافظة (( وتعيها )) تحفظها (( وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به )) يعني أهل مكة (( ومن بلغ )) هذا القرآن فهو له نذير .

  2. وقال لي خليفة بن خياط حدثنا معتمر سمعت أبي عن قتادة عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لما قضى الله الخلق كتب كتابا عنده غلبت أو قال سبقت رحمتي غضبي فهو عنده فوق العرش ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 3.02 ميغابايت )
التنزيل ( 488 )
الإستماع ( 341 )


  1. باب قراءة الفاجر والمنافق وأصواتهم وتلاوتهم لا تجاوز حناجرهم.

  2. حدثنا هدبة بن خالد حدثنا همام حدثنا قتادة حدثنا أنس عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كالأترجة طعمها طيب وريحها طيب والذي لا يقرأ كالتمرة طعمها طيب ولا ريح لها ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها ).