الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.88 ميغابايت )
التنزيل ( 428 )
الإستماع ( 70 )


  1. شرح قول المصنف :باب احترام أسماء الله تعالى وتغيير الاسم لأجل ذلك

  2. شرح قول المصنف :عن أبي شريح ( أنه كان يكنى أبا الحكم ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : إن الله هو الحكم ، وإليه الحكم .

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.75 ميغابايت )
التنزيل ( 390 )
الإستماع ( 59 )


  1. شرح قول المصنف :عن ابن عمر ، ومحمد بن كعب ، وزيد بن أسلم ، وقتادة - دخل حديث بعضهم في بعض - أنه قال رجل في غزوة تبوك : ( ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطوناً ، ولا أكذب ألسناً ، ولا أجبن عند اللقاء ، يعني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه القراء . فقال له عوف بن مالك : كذبت ، ولكنك منافق ، لأخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم . فذهب عوف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليخبره ، فوجد القرآن قد سبقه . فجاء ذلك الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ارتحل وركب ناقته . فقال يا رسول الله ، إنما كنا نخوض ونتحدث حديث الركب نقطع به عنا الطريق .

  2. شرح قول المصنف :قال ابن عمر : كأني أنظر إليه متعلقاً بنسعة ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن الحجارة تنكب رجليه ، وهو يقول : إنما كنا نخوض ونلعب : فيقول له رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أبا لله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون . لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم )) [ سورة التوبة : 65 - 66 ] ما يلتفت إليه ، وما يزيده عليه ) .

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 6.12 ميغابايت )
التنزيل ( 417 )
الإستماع ( 61 )


  1. تابع لباب قوله تعالى ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها .

  2. قواعد في أسماء الله تعالى

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.91 ميغابايت )
التنزيل ( 313 )
الإستماع ( 58 )


  1. العبر المستفادة من حديث الأبرص والأقرع والأعمى .

  2. قول الملك في حديث الأقرع والأبرص والأعمى "مسكين ...." أليس هذا كذب ؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.62 ميغابايت )
التنزيل ( 294 )
الإستماع ( 53 )


  1. شرح قو ل المصنف : باب لا يقول: عبدي وأمتي في الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا يقل أحدكم: أطعم ربك، وضىء ربك، وليقل: سيدي ومولاي، ولا يقل: عبدي وأمتي، وليقل: فتاي وفتاتي، وغلامي). فيه مسائل: الأولى: النهي عن قول: عبدي وأمتي. الثانية: لا يقول العبد: ربي، ولا يقال له: أطعم ربك. الثالثة: تعليم الأول قول: فتاي وفتاتي وغلامي. الرابعة: تعليم الثاني قول: سيدي ومولاي. الخامسة: التنبيه للمراد، وهو تحقيق التوحيد حتى في الألفاظ.

  2. شرح قو ل المصنف :باب لا يرد من سأل بالله .

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.89 ميغابايت )
التنزيل ( 303 )
الإستماع ( 63 )


  1. تتمة شرح قول المصنف :(.......ومن دعاكم فأجيبوه .....

  2. هل المال المكتسب عن طريق الحرام مقصور تحريمه على الكاسب أو يتعد هذا التحريم لغيره ؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.89 ميغابايت )
التنزيل ( 319 )
الإستماع ( 56 )


  1. شرح قول المصنف :(......ولا تعجزن . وإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت لكان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله .....)

  2. شرح قول المصنف : (......وما شاء فعل ، فإن لو تفتح عمل الشيطان ) .

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.91 ميغابايت )
التنزيل ( 307 )
الإستماع ( 52 )


  1. ذكر مراتب القدر

  2. بيان أن القدر لا يعارض الشرع و الرد على من يحتج بالقدر على المعاصي

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.92 ميغابايت )
التنزيل ( 305 )
الإستماع ( 53 )


  1. شرح قول المصنف : باب ما جاء في المصورين عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله تعالى : ( ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي ، فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة ، أو ليخلقوا شعيرة ) أخرجاه .

  2. شرح قول المصنف وقوله ( ......من ذهب يخلق كخلقي ، فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة ، أو ليخلقوا شعيرة ) .

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.81 ميغابايت )
التنزيل ( 316 )
الإستماع ( 63 )


  1. شرح قول المصنف : الخامسة: أن الله يخلق بعدد كل صورة نفساً يعذب بها المصور في جهنم. السادسة: أنه يكلف أن ينفخ فيها الروح. السابعة: الأمر بطمسها إذا وجدت.

  2. شرح قول المصنف : باب ما جاء في كثرة الحلف وقول الله تعالى : (( واحفظوا أيمانكم ))

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.92 ميغابايت )
التنزيل ( 301 )
الإستماع ( 53 )


  1. تتمة شرح قول المصنف :قول إبراهيم : ( كانوا يضربوننا على الشهادة والعهد ونحن صغار ) .

  2. شرح قول المصنف : فيه مسائل: الأولى: الوصية بحفظ الأيمان. الثانية: الإخبار بأن الحلف منفقة للسلعة، ممحقة للبركة. الثالثة: الوعيد الشديد فيمن لا يبيع ولا يشتري إلا بيمينه. الرابعة: التنبيه على أن الذنب يعظم مع قلة الداعي. الخامسة: ذم الذين يحلفون ولا يستحلفون. السادسة: ثناؤه صلى الله عليه وسلم على القرون الثلاثة، أو الأربعة، وذكر ما يحدث بعدهم. السابعة: ذم الذين يشهدون ولا يستشهدون. الثامنة: كون السلف يضربون الصغار على الشهادة والعهد.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.82 ميغابايت )
التنزيل ( 298 )
الإستماع ( 53 )


  1. شرح قول المصنف : فإنا نستشفع بالله عليك ، وبك على الله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : سبحان الله ! سبحان الله ! فما زال يسبح حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه . ثم قال : ويحك ، أتدري ما الله ؟ إن شأن الله أعظم من ذلك . إنه لا يستشفع بالله على أحد من خلقه وذكر الحديث ، رواه أبو داود .

  2. شرح قول المصنف : فيه مسائل: الأولى: إنكاره على من قال: نستشفع بالله عليك. الثانية: تغيره تغيراً عرف في وجوه أصحابه من هذه الكلمة. الثالثة: أنه لم ينكر عليه قوله: (نستشفع بك على الله). الرابعة: التنبيه على تفسير (سبحان الله). الخامسة: أن المسلمين يسألونه الاستسقاء.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 5.98 ميغابايت )
التنزيل ( 298 )
الإستماع ( 53 )


  1. شرح قول المصنف : باب ما جاء في قول الله تعالى : (( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة ))

  2. شرح قول المصنف : عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال : ( جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا محمد ، إنا نجد أن الله يجعل السموات على إصبع ، والأرضين على إصبع ، والشجر على إصبع ، والماء على إصبع ، والثرى على إصبع وسائر الخلق على إصبع . فيقول : أنا الملك . فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه ، تصديقاً لقول الحبر : ثم قرأ : (( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة ))

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
كتاب التوحيد
الحجم ( 3.05 ميغابايت )
التنزيل ( 295 )
الإستماع ( 48 )


  1. شرح قول المصنف : الرابعة: وقوع الضحك من رسول الله صلى الله عليه وسلم، لما ذكر الحبر هذا العلم العظيم. الخامسة: التصريح بذكر اليدين، وأن السماوات في اليد اليمنى، والأرضين في الأخرى. السادسة: التصريح بتسميتها الشمال. السابعة: ذكر الجبارين والمتكبرين عند ذلك. الثامنة: قوله: ( كخردلة في كف أحدكم التاسعة: عظم الكرسي بالنسبة إلى السماوات. العاشرة: عظم العرش بالنسبة إلى الكرسي. الحادية عشرة: أن العرش غير الكرسي والماء. الثانية عشر: كم بين كل سماء إلى سماء. الثالثة عشر: كم بين السماء السابعة والكرسي. الرابعة عشر: كم بين الكرسي والماء. الخامسة عشر: أن العرش فوق الماء. السادسة عشرة: أن الله فوق العرش. السابعة عشر: كم بين السماء والأرض. الثامنة عشر: كثف كل سماء خمسمائة عام. التاسعة عشر: أن البحر الذي فوق السماوات بين أعلاه وأسفله مسيرة خمسمائة سنة.

  2. انتهى شرح الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى .