الشيخ عبد المحسن العباد
سنن النسائي
الحجم ( 2.65 ميغابايت )
التنزيل ( 858 )
الإستماع ( 454 )


  1. كتاب الحيض و لاستحاضة ، باب بدء الحيض وهل يسمى الحيض نفاسا

  2. أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا سفيان عن عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنه عن أبيه عن عائشة قالت : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم لا نرى إلا الحج فلما كنا بسرف حضت فدخل علي رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا أبكي فقال ما لك أنفست قلت نعم قال هذا أمر كتبه الله عز و جل على بنات آدم فاقضي ما يقضي الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن النسائي
الحجم ( 2.47 ميغابايت )
التنزيل ( 860 )
الإستماع ( 449 )


  1. باب ذكر الأقراء

  2. أخبرنا الربيع بن سليمان بن داود بن إبراهيم قال حدثنا إسحاق وهو ابن بكر بن مضر قال حدثني أبي عن يزيد بن عبد الله وهو بن أسامة بن الهاد عن أبي بكر وهو ابن محمد بن عمرو بن حزم عن عمرة عن عائشة قالت : إن أم حبيبة بنت جحش التي كانت تحت عبد الرحمن بن عوف وأنها استحيضت لا تطهر فذكر شأنها لرسول الله صلى الله عليه و سلم قال ليست بالحيضة ولكنها ركضة من الرحم لتنظر قدر قرئها التي كانت تحيض لها فلتترك الصلاة ثم تنظر ما بعد ذلك فلتغتسل عند كل صلاة

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن النسائي
الحجم ( 2.16 ميغابايت )
التنزيل ( 826 )
الإستماع ( 453 )


  1. باب الفرق بين دم الحيض والاستحاضة

  2. أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا بن أبي عدي عن محمد بن عمرو وهو ابن علقمة بن وقاص عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير عن فاطمة بنت أبي حبيش أنها كانت تستحاض فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا كان دم الحيض فإنه دم أسود يعرف فأمسكي عن الصلاة وإذا كان الآخر فتوضئي فإنما هو عرق قال محمد بن المثنى حدثنا ابن أبي عدي هذا من كتابه

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن النسائي
الحجم ( 2.74 ميغابايت )
التنزيل ( 839 )
الإستماع ( 452 )


  1. باب ما ينال من الحائض وتأويل قول الله عز و جل { ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض } الآية )

  2. أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال : كانت اليهود إذا حاضت المرأة منهم لم يؤاكلوهن ولا يشاربوهن ولا يجامعوهن في البيوت فسألوا النبي صلى الله عليه و سلم فأنزل الله عز و جل { ويسألونك عن المحيض قل هو أذى } الآية فأمرهم رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يؤاكلوهن ويشاربوهن ويجامعوهن في البيوت وأن يصنعوا بهن كل شيء ما خلا الجماع فقالت اليهود ما يدع رسول الله صلى الله عليه و سلم شيئا من أمرنا إلا خالفنا فقام أسيد بن حضير وعباد بن بشر فأخبرا رسول الله صلى الله عليه و سلم قالا أنجامعهن في المحيض فتمعر رسول الله صلى الله عليه و سلم تمعرا شديدا حتى ظننا أنه قد غضب فقاما فاستقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم هدية لبن فبعث في آثارهما فردهما فسقاهما فعرف أنه لم يغضب عليهما

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن النسائي
الحجم ( 2.37 ميغابايت )
التنزيل ( 2240 )
الإستماع ( 462 )


  1. باب مؤاكلة الحائض والشرب من سؤرها

  2. أخبرنا قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف قال أخبرنا يزيد بن المقدام بن شريح بن هانئ عن أبيه عن شريح أنه سأل عائشة : هل تأكل المرأة مع زوجها وهي طامث قالت نعم كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يدعوني فآكل معه وأنا عارك كان يأخذ العرق فيقسم علي فيه فاعترق منه ثم أضعه فيأخذه فيعترق منه ويضع فمه حيث وضعت فمي من العرق ويدعو بالشراب فيقسم علي فيه من قبل أن يشرب منه فآخذه فأشرب منه ثم أضعه فيأخذه فيشرب منه ويضع فمه حيث وضعت فمي من القدح

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن النسائي
الحجم ( 2.63 ميغابايت )
التنزيل ( 824 )
الإستماع ( 438 )


  1. باب استخدام الحائض

  2. أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن سعيد عن يزيد بن كيسان قال حدثني أبو حازم قال قال أبو هريرة : بينا رسول الله صلى الله عليه و سلم في المسجد إذ قال يا عائشة ناوليني الثوب فقالت إني لا أصلي فقال إنه ليس في يدك فناولته

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن النسائي
الحجم ( 2.58 ميغابايت )
التنزيل ( 831 )
الإستماع ( 420 )


  1. باب شهود الحيض العيدين ودعوة المسلمين

  2. أخبرنا عمرو بن زرارة قال حدثنا إسماعيل عن أيوب عن حفصة قالت كانت أم عطية لا تذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا قالت بأبا فقلت أسمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول كذا وكذا قالت نعم بأبا قال : لتخرج العواتق وذوات الخدور والحيض فيشهدن الخير ودعوة المسلمين وتعتزل الحيض المصلى