الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 3.83 ميغابايت )
التنزيل ( 239 )
الإستماع ( 76 )


  1. باب صلاة الكسوف.

  2. مسألة هل يجوز الإخبار عن وقوع الكسوف أو الخسوف قبل وقوعه.

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 6.54 ميغابايت )
التنزيل ( 43 )
الإستماع ( 4 )


  1. تابع لباب ما عرض على النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الكسوف من أمر الجنة والنار

  2. كلمة حول روايات باب ما عرض على النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الكسوف من أمر الجنة والنار

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 9.45 ميغابايت )
التنزيل ( 37 )
الإستماع ( 4 )


  1. تابع لباب ما عرض على النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الكسوف من أمر الجنة والنار

  2. حدثنا يحيى بن حبيب الحارثي، حدثنا خالد بن الحارث، حدثنا ابن جريج، حدثني منصور بن عبد الرحمن، عن أمه صفية بنت شيبة، عن أسماء بنت أبي بكر، أنها قالت: ( فزع النبي صلى الله عليه وسلم يوما - قالت: تعني يوم كسفت الشمس - فأخذ درعا حتى أدرك بردائه، فقام للناس قياما طويلا، لو أن إنسانا أتى لم يشعر أن النبي صلى الله عليه وسلم ركع - ما حدث أنه ركع، من طول القيام )

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 8.77 ميغابايت )
التنزيل ( 31 )
الإستماع ( 3 )


  1. تابع لباب ما عرض على النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الكسوف من أمر الجنة والنار

  2. وحدثناه محمد بن رافع، حدثنا إسحاق يعني ابن عيسى، أخبرنا مالك، عن زيد بن أسلم في هذا الإسناد، بمثله، غير أنه قال: ( ثم رأيناك تكعكعت )

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 8.31 ميغابايت )
التنزيل ( 31 )
الإستماع ( 3 )


  1. تابع لباب ذكر النداء بصلاة الكسوف الصلاة جامعة

  2. حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا هشيم، عن إسماعيل، عن قيس بن أبي حازم، عن أبي مسعود الأنصاري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، يخوف الله بهما عباده، وإنهما لا ينكسفان لموت أحد من الناس، فإذا رأيتم منها شيئا فصلوا، وادعوا الله حتى يكشف ما بكم )

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 8.17 ميغابايت )
التنزيل ( 31 )
الإستماع ( 4 )


  1. تابع لباب ذكر النداء بصلاة الكسوف الصلاة جامعة

  2. وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى، عن الجريري، عن حيان بن عمير، عن عبد الرحمن بن سمرة، وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ( كنت أرتمي بأسهم لي بالمدينة في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، إنكسفت الشمس، فنبذتها، فقلت: والله لأنظرن إلى ما حدث لرسول الله صلى الله عليه وسلم في كسوف الشمس، قال: فأتيته وهو قائم في الصلاة رافع يديه، فجعل يسبح، ويحمد، ويهلل، ويكبر، ويدعو، حتى حسر عنها ، قال: فلما حسر عنها، قرأ سورتين وصلى ركعتين )

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 6.95 ميغابايت )
التنزيل ( 84 )
الإستماع ( 66 )


  1. تتمة لباب صلاة الكسوف

  2. كلمة عن معنى الكسوف ، وهل يطلق الكسوف والخسوف على الشمس والقمر ، وعن صلاة الكسوف وكيفيتها ، وكم مرة صلاها النبي صلى الله عليه وسلم.

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 7.23 ميغابايت )
التنزيل ( 83 )
الإستماع ( 60 )


  1. تتمة لباب صلاة الكسوف

  2. حدثني حرملة بن يحيى، أخبرني ابن وهب، أخبرني يونس، ح وحدثني أبو الطاهر، ومحمد بن سلمة المرادي، قالا: حدثنا ابن وهب، عن يونس، عن ابن شهاب، قال: أخبرني عروة بن الزبير، عن عائشة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، قالت: ( خسفت الشمس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المسجد، فقام وكبر، وصف الناس وراءه، فاقترأ رسول الله صلى الله عليه وسلم قراءة طويلة، ثم كبر فركع ركوعا طويلا، ثم رفع رأسه، فقال: سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد ، ثم قام، فاقترأ قراءة طويلة هي أدنى من القراءة الأولى، ثم كبر، فركع ركوعا طويلا هو أدنى من الركوع الأول، ثم قال: سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد ، ثم سجد - ولم يذكر أبو الطاهر: ثم سجد - ثم فعل في الركعة الأخرى مثل ذلك، حتى استكمل أربع ركعات، وأربع سجدات، وانجلت الشمس قبل أن ينصرف، ثم قام فخطب الناس، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال: إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا يخسفان لموت أحد، ولا لحياته، فإذا رأيتموها فافزعوا للصلاة )، وقال أيضا: ( فصلوا حتى يفرج الله عنكم ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رأيت في مقامي هذا كل شيء وعدتم، حتى لقد رأيتني أريد أن آخذ قطفا من الجنة حين رأيتموني جعلت أقدم - وقال المرادي: أتقدم - ولقد رأيت جهنم يحطم بعضها بعضا، حين رأيتموني تأخرت، ورأيت فيها ابن لحي، وهو الذي سيب السوائب ). وانتهى حديث أبي الطاهر عند قوله ( فافزعوا للصلاة )، ولم يذكر ما بعده

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 6.94 ميغابايت )
التنزيل ( 73 )
الإستماع ( 44 )


  1. تتمة لباب صلاة الكسوف

  2. وحدثنا محمد بن مهران الرازي، حدثنا الوليد بن مسلم، قال: قال الأوزاعي أبو عمرو، وغيره، سمعت ابن شهاب الزهري، يخبر عن عروة، عن عائشة : ( أن الشمس خسفت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبعث مناديا: الصلاة جامعة ، فاجتمعوا، وتقدم فكبر، وصلى أربع ركعات في ركعتين، وأربع سجدات )

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 7.41 ميغابايت )
التنزيل ( 81 )
الإستماع ( 58 )


  1. تتمة لباب صلاة الكسوف

  2. قراءة كلام النووي مع تعليق الشيخ عليه : " كتاب الكسوف وصلاته يقال كسفت الشمس والقمر بفتح الكاف وكسفا بضمها وانكسفا وخسفا وخسفا وانخسفا بمعنى وقيل كسف الشمس بالكاف وخسف القمر بالخاء وحكى القاضي عياض عكسه عن بعض أهل اللغة والمتقدمين وهو باطل مردود بقول الله تعالى وخسف القمر ثم جمهور أهل العلم وغيرهم على أن الخسوف والكسوف يكون لذهاب ضوئهما كله ويكون لذهاب بعضه وقال جماعة منهم الإمام الليث بن سعد الخسوف في الجميع والكسوف في بعض وقيل الخسوف ذهاب لونهما والكسوف تغيره "

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 7.91 ميغابايت )
التنزيل ( 91 )
الإستماع ( 50 )


  1. تتمة لباب صلاة الكسوف

  2. قراءة كلام النووي مع تعليق الشيخ عليه : " واتفقوا على استحباب إطالة القراءة والركوع فيهما كما جاءت الأحاديث ولو اقتصر على الفاتحة في كل قيام وأدى طمأنينته في كل ركوع صحت صلاته وفاته الفضيلة "

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 7.16 ميغابايت )
التنزيل ( 79 )
الإستماع ( 61 )


  1. تتمة لباب صلاة الكسوف

  2. قراءة كلام النووي مع تعليق الشيخ عليه : " قوله صلى الله عليه وسلم فإذا رأيتموها فافزعوا للصلاة وفي رواية فصلوا حتى يفرج الله عنكم معناه بادروا بالصلاة وأسرعوا إليها حتى يزول عنكم هذا العارض الذي يخاف كونه مقدمة عذاب "

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 8.58 ميغابايت )
التنزيل ( 83 )
الإستماع ( 60 )


  1. باب ذكر عذاب القبر في صلاة الخسوف

  2. وحدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي، حدثنا سليمان يعني ابن بلال، عن يحيى، عن عمرة : ( أن يهودية أتت عائشة تسألها، فقالت: أعاذك الله من عذاب القبر، قالت عائشة: فقلت: يا رسول الله يعذب الناس في القبور؟ قالت عمرة: فقالت عائشة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عائذا بالله ، ثم ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة مركبا، فخسفت الشمس، قالت عائشة: فخرجت في نسوة بين ظهري الحجر في المسجد، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم من مركبه، حتى انتهى إلى مصلاه الذي كان يصلي فيه، فقام وقام الناس وراءه، قالت عائشة: فقام قياما طويلا، ثم ركع، فركع ركوعا طويلا، ثم رفع، فقام قياما طويلا وهو دون القيام الأول، ثم ركع، فركع ركوعا طويلا، وهو دون ذلك الركوع، ثم رفع وقد تجلت الشمس، فقال: إني قد رأيتكم تفتنون في القبور كفتنة الدجال، قالت عمرة: فسمعت عائشة، تقول: فكنت أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك، يتعوذ من عذاب النار، وعذاب القبر )

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 8.86 ميغابايت )
التنزيل ( 75 )
الإستماع ( 61 )


  1. باب ما عرض على النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الكسوف من أمر الجنة والنار

  2. وحدثني يعقوب بن إبراهيم الدورقي، حدثنا إسماعيل ابن علية، عن هشام الدستوائي، قال: حدثنا أبو الزبير، عن جابر بن عبد الله، قال: ( كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم شديد الحر، فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه، فأطال القيام، حتى جعلوا يخرون، ثم ركع فأطال، ثم رفع فأطال، ثم ركع فأطال، ثم رفع فأطال، ثم سجد سجدتين، ثم قام فصنع نحوا من ذاك، فكانت أربع ركعات، وأربع سجدات، ثم قال: إنه عرض علي كل شيء تولجونه، فعرضت علي الجنة، حتى لو تناولت منها قطفا أخذته - أو قال: تناولت منها قطفا - فقصرت يدي عنه، وعرضت علي النار، فرأيت فيها امرأة من بني إسرائيل تعذب في هرة لها، ربطتها فلم تطعمها، ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض، ورأيت أبا ثمامة عمرو بن مالك يجر قصبه في النار، وإنهم كانوا يقولون: إن الشمس والقمر لا يخسفان إلا لموت عظيم، وإنهما آيتان من آيات الله يريكموهما، فإذا خسفا فصلوا حتى تنجلي )

الشيخ مشهور حسن آل سلمان
صحيح مسلم
الحجم ( 8.66 ميغابايت )
التنزيل ( 87 )
الإستماع ( 76 )


  1. تابع لباب ما عرض على النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الكسوف من أمر الجنة والنار

  2. وحدثني يعقوب بن إبراهيم الدورقي، حدثنا إسماعيل ابن علية، عن هشام الدستوائي، قال: حدثنا أبو الزبير، عن جابر بن عبد الله، قال: ( كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم شديد الحر، فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه، فأطال القيام، حتى جعلوا يخرون، ثم ركع فأطال، ثم رفع فأطال، ثم ركع فأطال، ثم رفع فأطال، ثم سجد سجدتين، ثم قام فصنع نحوا من ذاك، فكانت أربع ركعات، وأربع سجدات، ثم قال: إنه عرض علي كل شيء تولجونه، فعرضت علي الجنة، حتى لو تناولت منها قطفا أخذته - أو قال: تناولت منها قطفا - فقصرت يدي عنه، وعرضت علي النار، فرأيت فيها امرأة من بني إسرائيل تعذب في هرة لها، ربطتها فلم تطعمها، ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض، ورأيت أبا ثمامة عمرو بن مالك يجر قصبه في النار، وإنهم كانوا يقولون: إن الشمس والقمر لا يخسفان إلا لموت عظيم، وإنهما آيتان من آيات الله يريكموهما، فإذا خسفا فصلوا حتى تنجلي )