شرح الأصول الثلاثة-05
الشيخ محمد أمان الجامي
ثلاثة الأصول و أدلتها
الحجم ( 7.23 ميغابايت )
التنزيل ( 2174 )
الإستماع ( 1013 )


2 - تتمة شرح قول المؤلف : " وصلى في مكة ثلاث سنين وبعدها أمر بالهجرة إلى المدينة ، والهجرة الانتقال من بلد الشرك إلى بلد الإسلام . والهجرة فريضة على هذه الأمة من بلد الشرك إلى بلد الإسلام وهي باقية إلى أن تقوم الساعة . والدليل قوله تعالى : (( إن الذين توافهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها ، فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا * إلا المستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا * فأولئك عسى الله أن يعفو عنهم وكان الله عفوا غفورا )) ".

5 - شرح قول المؤلف : " فلما استقر في المدينة أمر ببقية شرائع الإسلام مثل الزكاة ، والصوم ، والحج ، والأذان ، والجهاد ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وغير ذلك من شرائع الإسلام ، أخذ على هذا عشر سنين وتوفي صلاة الله وسلامه عليه ودينه باق وهذا دينه : لا خير إلا دل الأمة عليه ولا شر إلا حذرها عنه والخير الذي دلها عليه التوحيد وجميع ما يحبه الله ويرضاه والشر الذي حذرها عنه الشرك وجميع ما يكرهه الله ويأباه . بعثه الله إلى الناس كافة ، وافترض طاعته على جميع الثقلين الجن والانس ، والدليل قوله تعالى : (( قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا )) ، وكمل الله به الدين ، والدليل قوله تعالى : (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا )) ".

8 - شرح قول المؤلف : " والناس إذا ماتوا يبعثون ، والدليل قوله تعالى : (( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى )) وقوله تعالى : (( والله أنبتكم من الأرض نباتا * ثم يعيدكم فيها ويخرجكم إخراجا )) . وبعد البعث محاسبون ومجزيون بأعمالهم ، والدليل قوله تعالى : (( ولله ما في السماوات وما في الأرض ليجزي الذين أساؤوا بما عملوا ويجزي الذين أحسنوا بالحسنى )) ، ومن كذب بالبعث كفر ، والدليل قوله تعالى : (( زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير )) ".