جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 11
موسوعة أهل الحديث 763
المكتبة الرقمية 1
Cron 1
المتواجدين حالياً 776

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
777
زوار الأمس
1685
إجمالي الزوار
240386710

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
231
موسوعة أهل الحديث
47745
برنامج أهل الحديث
27
سجل الزوار
3
المكتبة الرقمية
56
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
Cron
1084
إجمالي الصفحات
49146

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 42
أوروبا 1
الإمارات 4
بلجيكا 6
كندا 1
سويسرا 1
كوت ديفوار 2
الكاميرون 4
الصين 1
ألمانيا 3
الجزائر 13
مصر 3
فرنسا 204
المملكة المتحدة 11
Gf 1
Gn 4
أندونيسيا 1
فلسطين 1
الهند 1
العراق 4
الأردن 6
اليابان 2
الكويت 2
لبنان 1
ليبيا 1
المغرب 5
مولدافيا 1
Ml 3
موريتانيا 2
هولندا 2
النرويج 2
عمان 1
قطر 1
رومانيا 8
روسيا 5
السعودية 14
السودان 1
السويد 1
الصومال 1
تونس 1
تركيا 1
أوكرانيا 1
أمريكا 401
اليمن 3
جنوب أفريقيا 3
المتواجدين حالياً 777

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2374833
موسوعة أهل الحديث
187327493
برنامج أهل الحديث
600299
سجل الزوار
128164
المكتبة الرقمية
837287
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
Cron
1160570
إجمالي الصفحات
193876474
الشيخ عبد المحسن العباد/صحيح البخاري/شرح صحيح البخاري

شرح صحيح البخاري-258 ( اضيفت في - 2011-05-25 )

صحيح البخاري-الشيخ عبد المحسن العباد

  حجم الملف 2.89 ميغابايت حمل نسختك الآن! 469 أستمع للشريط 295
المحتويات :-
1-
باب الأجير : وقال الحسن وابن سيرين : يقسم للأجير من المغنم . وأخذ عطية بن قيس فرسا على النصف فبلغ سهم الفرس أربعمائة دينار فأخذ مائتين وأعطى صاحبه مائتين.


2-
حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا سفيان حدثنا ابن جريج عن عطاء عن صفوان بن يعلى عن أبيه رضي الله عنه قال : غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك فحملت على بكر فهو أوثق أعمالي في نفسي فاستأجرت أجيرا فقاتل رجلا فعض أحدهما الآخر فانتزع يده من فيه ونزع ثنيته فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأهدرها فقال : ( أيدفع يده إليك فتقضمها كما يقضم الفحل ).


3-
باب قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( نصرت بالرعب مسيرة شهر ). وقوله عز وجل : (( سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب بما أشركوا بالله )) آل عمران . قاله جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم.


4-
حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( بعثت بجوامع الكلم ونصرت بالرعب فبينا أنا نائم أتيت بمفاتيح خزائن الأرض فوضعت في يدي ) قال أبو هريرة : وقد ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنتم تنتثلونها .


5-
حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري قال : أخبرني عبيد الله بن عبد الله أن ابن عباس رضي الله عنهما أخبره أن أبا سفيان أخبره : أن هرقل أرسل إليه وهم بإيلياء ثم دعا بكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما فرغ من قراءة الكتاب كثر عنده الصخب فارتفعت الأصوات وأخرجنا فقلت لأصحابي حين أخرجنا : لقد أمر أمر ابن أبي كبشة إنه يخافه ملك بني الأصفر .


6-
باب حمل الزاد في الغزو : وقول الله تعالى (( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى )) البقرة.


7-
حدثنا عبيد بن إسماعيل حدثنا أبو أسامة عن هشام قال أخبرني أبي وحدثتني أيضا فاطمة عن أسماء رضي الله عنه قالت : صنعت سفرة رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت أبي بكر حين أراد أن يهاجر إلى المدينة قالت : فلم نجد لسفرته ولا لسقائه ما نربطهما به فقلت لأبي بكر : والله ما أجد شيئا أربط به إلا نطاقي قال : فشقيه باثنين فاربطيه بواحد السقاء وبالآخر السفرة ففعلت فلذلك سميت ذات النطاقين .


8-
ما وجه إراد هذا الحديث تحت هذه الترجمة ؟.


9-
هل يعتبر وصف أسماء بذات النطاقين منقبة لها ؟.


10-
حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان عن عمرو قال أخبرني عطاء سمع جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : كنا نتزود لحوم الأضاحي على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة .


11-
حدثنا محمد بن المثنى حدثنا عبد الوهاب قال سمعت يحيى قال أخبرني بشير بن يسار أن سويد بن النعمان رضي الله عنه أخبره أنه خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم عام خيبر حتى إذا كانوا بالصهباء وهي من خيبر وهي أدنى خيبر فصلوا العصر فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بالأطعمة فلم يؤت النبي صلى الله عليه وسلم إلا بسويق فلكنا فأكلنا وشربنا ثم قام النبي صلى الله عليه وسلم فمضمض ومضمضنا وصلينا .


12-
حدثنا بشر بن مرحوم حدثنا حاتم بن إسماعيل عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة رضي الله عنه قال : خفت أزواد الناس وأملقوا فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم في نحر إبلهم فأذن لهم فلقيهم عمر فأخبروه فقال : ما بقاؤكم بعد إبلكم فدخل عمر على النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ما بقاؤهم بعد إبلهم ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ناد في الناس يأتون بفضل أزوادهم ) فدعا وبرك عليه ثم دعاهم بأوعيتهم فاحتثى الناس حتى فرغوا ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله ).


13-
باب حمل الزاد على الرقاب.


14-
حدثنا صدقة بن الفضل أخبرنا عبدة عن هشام عن وهب بن كيسان عن جابر رضي الله عنه قال : خرجنا ونحن ثلاثمائة نحمل زادنا على رقابنا ففني زادنا حتى كان الرجل منا يأكل في كل يوم تمرة قال رجل : يا أبا عبد الله وأين كانت التمرة تقع من الرجل ؟ قال : لقد وجدنا فقدها حين فقدناها حتى أتينا البحر فإذا حوت قد قذفه البحر فأكلنا منه ثمانية عشر يوما ما أحببنا .


15-
باب إرداف المرأة خلف أخيها.


16-
حدثنا عمرو بن علي حدثنا أبو عاصم حدثنا عثمان بن الأسود حدثنا ابن أبي مليكة عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : يا رسول الله يرجع أصحابك بأجر حج وعمرة ولم أزد على الحج ؟ فقال لها : ( اذهبي وليردفك عبد الرحمن ) فأمر عبد الرحمن أن يعمرها من التنعيم فانتظرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأعلى مكة حتى جاءت.


17-
حدثني عبد الله حدثنا ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن عمرو بن أوس عن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما قال : أمرني النبي صلى الله عليه وسلم أن أردف عائشة وأعمرها من التنعيم .


18-
باب الارتداف في الغزو والحج.


19-
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد الوهاب حدثنا أيوب عن أبي قلابة عن أنس رضي الله عنه قال : كنت رديف أبي طلحة وإنهم ليصرخون بهما جميعا الحج والعمرة .


20-
باب الردف على الحمار.


21-
حدثنا قتيبة حدثنا أبو صفوان عن يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن عروة عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ركب على حمار على إكاف عليه قطيفة وأردف أسامة وراءه .


22-
حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث قال يونس أخبرني نافع عن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل يوم الفتح من أعلى مكة على راحلته مردفا أسامة بن زيد ومعه بلال ومعه عثمان بن طلحة من الحجبة حتى أناخ في المسجد فأمره أن يأتي بمفتاح البيت ففتح ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه أسامة وبلال وعثمان فمكث فيها نهارا طويلا ثم خرج فاستبق الناس وكان عبد الله بن عمر أول من دخل فوجد بلالا وراء الباب قائما فسأله أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فأشار إلى المكان الذي صلى فيه . قال عبد الله : فنسيت أن أسأله كم صلى من سجدة .