شرح صحيح البخاري-018
الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح البخاري
الحجم ( 4.10 ميغابايت )
التنزيل ( 605 )
الإستماع ( 329 )


23 - نقل كلام للحافظ ابن حجر من الفتح مع تعليق الشيخ عليه : " ... ختم البخاري كتاب الإيمان بباب النصيحة مشيرا إلى أنه عمل بمقتضاه في الإرشاد إلى العمل بالحديث الصحيح دون السقيم ثم ختمه بخطبة جرير المتضمة لشرح حاله في تصنيفه فأومأ بقوله ( فإنما يأتيكم الآن ) إلى وجوب التمسك بالشرائع حتى يأتي من يقيمها إذا لا تزال طائفة منصورة وهم فقهاء أصحاب الحديث ) وبقوله ( استعفوا لأميركم ) إلى طلب الدعاء له لعمله الفاضل ، ثم ختم بقوله ( استغفر ونزل ) فأشعر بختم الباب ثم عقبه بكتاب العلم لما دل عليه حديث النصيحة أن معضمها يقع بالتعلم والتعليم ... " . أستمع حفظ

24 - نقل كلام للحافظ ابن حجر من الفتح مع تعليق الشيخ عليه : " ... ذكر في حديث جرير ( بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم النصح لكل مسلم ) ولمسلم " فلقنني فيما استطعت " ما المعنى ؟ ورواه ابن حبان وزاد فيه ( فكان جرير إذا اشترى شيء أو باع يقول لصاحبه اعلم أن ما أخذنا منك أحب إلينا مما أعطيناكه فاختر ) وروى الطبراني في ترجمته ( أن غلامه اشترى له فرسا بسبعة مائة فلما رآه جاء إلى صاحبه فقال إن فرسك خير من ثلاث مائة فلم يزل يزيده حتى أعطاه ثمان مائة ) قال القرطبي ( كانت مبايعة النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه بحسب ما يحتاج إليه من تجديد عهد أو توكيد أمر فلذلك اختلفت ألفاظهم ؟... " . أستمع حفظ