شرح نونية ابن القيم-10b
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
النونية
الحجم ( 5.50 ميغابايت )
التنزيل ( 306 )
الإستماع ( 104 )


2 - القراءة من قول الناظم: فاحكم هداك الله بينهم فقد*** أدلوا إليك بحجة وبيان لا تنصرن سوى الحديث وأهله*** هم عسكر الإيمان والقرآن وتحيزن إليهم لا غيرهم*** لتكون منصورا لدى الرحمن فتقول هذا القدر قد أعيا على*** أهل الكلام وقاده أصلان إحداهما هل فعله مفعوله*** أو غيره فهما لهم قولان والقائلون بأنه هو عينه*** فروا من الأوصاف بالحدثان لكن حقيقة قولهم وصريحه*** تعطيل خالق هذه الأكوان عن فعله إذ فعله مفعوله*** لكنه ما قام بالرحمن فعلى الحقيقة ما له فعل إذ الـ*** ـمفعول منفصل عن الديان والقائلون بأنه غير له*** متنازعون وهم فطائفتان إحداهما قالت قديم قائم*** بالذات وهو كقدرة المنان سموه تكوينا قديما قاله*** أتباع شيخ العالم النعماني وخصومهم لم ينصفوا في رده*** بل كابروهم ما أتوا ببيان والآخرون رأوه أمرا حادثا*** بالذات قام وأنهم نوعان إحداهما جعلته مفتتحا به***حذر التسلسل ليس ذا إمكان هذا الذي قالته كرامية*** ففعاله وكلامه سيان والآخرون أولو الحديث كأحمد*** ذاك ابن حنبل الرضى الشيباني قد قال إن الله حقا لم يزل*** متكلما إن شاء ذو إحسان جعل الكلام صفات فعل قائم*** بالذات لم يفقد من الرحمن وكذاك نص على دوام الفعل بالـ*** إحسان أيضا في مكان ثان وكذا ابن عباس فراجع قوله*** لما أجاب مسائل القرآن وكذاك جعفر الإمام الصادق الـ*** ـمقبول عند الخلق ذو العرفان قد قال لم يزل المهيمن محسنا***برا جوادا عند كل أوان وكذا الإمام الدارمي فإنه*** قد قال ما فيه هدى الحيران قال الحياة مع الفعال كلاهما*** متلازمان فليس يفترقان صدق الإمام فكل حي فهو فعـ*** ال وذا في غاية التبيان إلا إذا ما كان ثم موانع***من آفة أو قاسر الحيوان والرب ليس لفعله من مانع*** ما شاء كان بقدرة الديان أستمع حفظ

14 - معنى قول الناظم: والآخرون أولو الحديث كأحمد*** ذاك ابن حنبل الرضى الشيباني ( مذهب أهل الحديث في أفعال الله) قد قال إن الله حقا لم يزل*** متكلما إن شاء ذو إحسان جعل الكلام صفات فعل قائم*** بالذات لم يفقد من الرحمن وكذاك نص على دوام الفعل بالـ*** إحسان أيضا في مكان ثان وكذا ابن عباس فراجع قوله*** لما أجاب مسائل القرآن وكذاك جعفر الإمام الصادق الـ*** ـمقبول عند الخلق ذو العرفان قد قال لم يزل المهيمن محسنا***برا جوادا عند كل أوان وكذا الإمام الدارمي فإنه*** قد قال ما فيه هدى الحيران قال الحياة مع الفعال كلاهما*** متلازمان فليس يفترقان أستمع حفظ

18 - القراءة من قول الناظم: ومشيئة الرحمن لازمة له***وكذاك قدرة ربنا الرحمن هذا وقد فطر الإله عباده*** أن المهيمن دائم الإحسان أو لست تسمع قول كل موحد*** يا دائم المعروف والسلطان وقديم الإحسان الكثير ودائم الـ*** جود العظيم وصاحب الغفران من غير إنكار عليهم فطرة*** فطروا عليها لا تواص ثان أو ليس فعل الرب تابع وصفه*** وكماله أفذاك ذو حدثان وكماله سبب الفعال وخلقه*** أفعالهم سبب الكمال الثاني أو ما فعال الرب عين كماله*** أفذاك ممتنع عن المنان أزلا إلى أن صار فيما لم يزل*** متمكنا والفعل ذو إمكان تالله قد ضلت عقول القوم اذ*** قالوا بهذا القول ذي البطلان ماذا الذي أضحى له متجددا*** حتى تمكن فانطقوا ببيان والرب ليس معطلا عن فعله*** بل كل يوم ربنا في شان والأمر والتكوين وصف كماله*** ما فقد ذا ووجوده سيان وتخلف التأثير بعد تمام مو***جبه محال ليس في الامكان والله ربي لم يزل ذا قدرة*** ومشيئة ويليهما وصفان العلم مع وصف الحياة وهذه*** أوصاف ذات الخلق المنان وبها تمام الفعل ليس بدونها*** فعل يتم بواضح البرهان فلأي شيء قد تأخر فعله*** مع موجب قد تم بالأركان ما كان ممتنعا عليه الفعل بل*** ما زال فعل الله ذا إمكان أستمع حفظ