جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 6
موسوعة أهل الحديث 345
المكتبة الرقمية 3
المتواجدين حالياً 354

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
356
زوار الأمس
1604
إجمالي الزوار
240735608

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
30
موسوعة أهل الحديث
8746
برنامج أهل الحديث
2
سجل الزوار
0
المكتبة الرقمية
14
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
إجمالي الصفحات
8793

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 3
أوروبا 1
الإمارات 1
ألمانيا 5
مصر 3
فرنسا 1
المملكة المتحدة 4
العراق 1
الأردن 1
اليابان 1
الكويت 1
ليبيا 1
ماليزيا 1
باكستان 1
قطر 1
رومانيا 1
روسيا 3
السعودية 1
الصومال 1
أمريكا 324
المتواجدين حالياً 356

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2425523
موسوعة أهل الحديث
193057066
برنامج أهل الحديث
605998
سجل الزوار
129520
المكتبة الرقمية
844552
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
إجمالي الصفحات
198510916
الشيخ محمد ناصر الالباني/متفرقات/متفرقات للألباني

متفرقات للألباني-089 ( اضيفت في - 2008-06-18 )

متفرقات-الشيخ محمد ناصر الالباني

  حجم الملف 4.53 ميغابايت حمل نسختك الآن! 1372 أستمع للشريط 664
المحتويات :-
1-
الكلام على القنوت في النازلة. أستمع حفظ

السائل : ... .
الشيخ : الشاهد أن الأحاديث الصحيحة في صحيح البخاري و مسلم لأن الحديث الذي عزاه إلى مسلم رواه البخاري عنده و حديث أنس الذي ذكرناه الصحيح هذه كلها متطابقة و متوافرة على شرعية القنوت للنازلة و الفرق حينذاك هو أن القنوت لا يشرع في شيء من الصلوات الخمس إلا لوجود السبب وهو النازلة و لا فرق حينذاك بين صلاة الفجر و بقية الصلوات الخمس كما يقنت للنازلة في صلاة الفجر كذلك يقنت في بقية الصلوات الخمس ، وما لا يقنت في شيء من الصلوات الخمس لا يقنت أيضا في صلاة الفجر فليس لصلاة الفجر خصوصية تميزها عن بقية الصلوات الخمس فيما يتعلق بالقنوت فالقنوت يشرع في النازلة في الصلوات الخمس و لا يشرع لسوى ذلك من الأسباب ذلك بأن النبي صلى الله عليه و سلّم لم يستمر على القنوت في النوازل إطلاقا بل نزل في ذلك قوله تعالى (( ليس لك من الأمر شيء أو يعذبهم ... )) ثم ظهرت بعد أن نزلت هذه الآية و أمسك الرسول عليه السلام عن الدعاء على أولئك القوم ظهرت حكمة تلك الآية (( أو يتوب عليهم )) حيث تابوا و أنابوا و أسلموا فبعد ذلك الرسول عليه السلام لم يقنت استمرارا في أي صلاة إلا إذا وجدت كما قلنا النازلة فإذن العمدة في القنوت في صلاة الفجر هو حديث منكر حديث أنس " مازال رسول الله صلى الله عليه و سلم يقنت في صلاة الفجر حتى فارق الدنيا " و الحقيقة أن الأمر كما قال ابن قيم الجوزية في كتابه " زاد المعاد في هدي خير العباد " قال لو كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقنت في صلاة الفجر بهذا الإستمرار لتواردت الأحاديث الصحيحة لأنه شيء استمر عليه فكيف لا يأتي ذكره إلا في حديث منكر ؟ فلا غرابة حينئذ أن تكون المذاهب الأخرى على الأحاديث الصحيحة فقط و ليس العمل عندها على هذا الحديث المنكر .

2-
ما هو وجه تخصيص صلاة الفجر بالقنوت كما هو ثابت في صحيح مسلم ؟ أستمع حفظ

السائل : ما هو وجه عدم تخصيص القنوت بصلاة الفجر ... قلتم لا تخص صلاة الفجر بالقنوت دون غيرها من الصلوات ؟
الشيخ : لأن الحديث غير صحيح .
السائل : لكن ثبت في حديث في صحيح مسلم أنه كان يقنت في الفجر ؟
الشيخ : ... أنا قسمت بارك الله فيك القنوت إلى قسمين : قنوت نازلة و قنوت غير نازلة ، قنوت النازلة تشرع في الصلوات الخمس و لا تتميز صلاة الفجر على بقية الصلوات الخمس في قنوت النازلة واضح هذا ؟
السائل : لكن لو ... هل هناك شيء ؟
سائل آخر : ... .
السائل : لا في النازلة ، هنا نازلة نزلت بالمسلمين .
الشيخ : بارك الله فيك أظن المسألة موش موضوع خلاف إطلاقا ألسنا نحن متبعين للرسول عليه السلام لكل ما جاء به من الشرع !
السائل : ... .
الشيخ : وهو كذلك ، فأنت تتسائل أو تسأل و تقول لو خصّصنا يرد السؤال هل الرسول فعل ذلك ؟
السائل : نعم فعل ... .
الشيخ : لا ، اصبر اصبر شوية هل الرسول خصّص صلاة الفجر بقنوت النازلة دون بقية الصلوات الخمس ؟ لا تنظر في الورقة !
السائل : ... .
الشيخ : اسمح لي شوية ، الأحاديث سمعناها !
السائل : ليست كلّها .
الشيخ : طوّل بالك شويّة لا يوجد حديث في الدنيا كلّها لو جبت لي كتاب موش ورقة كاتب فيها أحاديث لا يوجد حديث في الدنيا أن الرسول عليه السلام خص صلاة الفجر بقنوت النازلة أنا أقول لهذا تطمينا لك و تعريفا بأني أقول ما أعلم لا أتكلّم إن شاء الله بغير علم ثمّ بعد ذلك نسمع الأحاديث التي أنت تظن أن فيها شيء من التخصيص و ستجد يقينا أنه لا تخصيص فيها أبدا بعد ما تفهم شو أنا أقول ، أنا أكرّر ما أقول قنوت النازلة تشرع في كل الصلوات الخمس لا فرق في شيء من الصلوات الخمس في هذا الحكم أبدا كان الرسول يقنت في الفجر ، كان يقنت في المغرب ، في الصلوات الخمس البحث الأول الذي يتعلّق بالحديث المنكر هو القنوت في صلاة الفجر باستمرار كما قال في الحديث .
السائل : يعني هذا مخالف للأحاديث التي تقول أنه قنت شهرا ... .
الشيخ : كويّس فإذن هذا خلّصنا منه .
السائل : نعم
الشيخ : الآن الآن هات نشوف شو عندك حديث يدلك أن الرسول خصّص صلاة الفجر بقنوت النازلة ؟
السائل : ... ما فهمنا منه .
الشيخ : ما فيه عندك حديث خاصّ ... نسمع منّك تفضل .

3-
حديث أبي هريرة الذي فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من صلاة الفجر من القرأة ويكبر و يرفع رأسه ( سمع الله لمن حمد يدعو على هشام بني أمية ....) و الحديث الثاني أنه قنت بعد الركعة في صلاة شهرا إذا قال سمع الله لمن حمده يقول في قنوته وكان يدعو على رعل وذكوان... فهذه الأحاديث تدل أن القنوت يدل على أنه كان في الفجر مع نقل عن ابن القيم حول مشروعية القنوت ؟ أستمع حفظ

السائل : عن أبي هريرة كان رسول الله صلى الله عليه و سلّم يقول حين يفرغ من صلاة الفجر من القراءة و يكبر و يرفع رأسه ( سمع الله لمن حمده ربنا و لك الحمد ... ) .
الشيخ : هذا الحديث الذي عزيته لك لمسلم و هو أيضا في البخاري .
السائل : نعم .
الشيخ : هذا فيه تخصيص ؟
السائل : كان يدعو على هشام ... ثم الحديث الثاني قنت بعد الركعة في صلاة شهرا إذا قال ( سمع الله لمن حمده يقول في قنوته و كان يدعو على رعل و ذكوان ) وهذه نازلة أم ليست نازلة ؟
الشيخ : بارك الله فيك أنا أقول لك غير النصّ أن هذا خاصّ بصلاة الفجر ؟
سائل آخر : هو التبس عليه أستاذ أنه ذكر بس في الفجر ، هل فيه أحاديث أخر ... .
الشيخ : ذكرنا له نحن الآن ، كان يقنت في صلاة المغرب و هذا موجود أيضا في صحيح البخاري !
السائل : هذا الحديث ... .
الشيخ : اسمح لي بارك الله فيك خلّينا نتفاهم شوية هل ذكر الشيء ينفي عدمه غيره ؟ ذكر الشيء هل ينفي غيره ؟
السائل : لا .
الشيخ : يعني إذا ذكر هنا صلاة الصبح ينفي أن يقنت مثلا في صلاة المغرب ؟
السائل : لكن لماذا التخصيص هنا ؟
الشيخ : اسمح لي شوية اسمح لي شوية خلينا نتّفق على نقط قد يكون يعني فيها خلاف و هي ما فيها خلاف فأنت الآن تأتي بحديث أن الرسول قنت في صلاة الفجر في النازلة ، أليس كذلك ؟ طيّب نحن ما نفينا هذا بالعكس قررنا أن القنوت يشرع في الصلوات الخمس ، أنت قلت أن الرسول خصّص ، لا هنا ما فيه تخصيص ، صلاة الفجر قنت فيها للنازلة و بقية الصلوات قنت فيها للنازلة فهنا ذكر صلاة الفجر هل هذا ينفي عدم قنوته ؟
السائل : لا لا ينفي .
الشيخ : فإذن أين التخصيص الذي تدّعيه يا أخي .
سائل آخر : الحديث ذكر الفجر ... .
السائل : ذكر الفجر خصوصا ... .
سائل آخر : ذكر في أحاديث ثانية المغرب .
السائل : أنا فاهم يا أخي هذا .
سائل آخر : أقصد شهرا .
السائل : قنت في الفجر و الظهر و العشاء و قنت في الظهر و العشاء يعني في عدّة روايات .
سائل آخر : الصحابة رأوا أنه قنت في الصبح فنقلوا عنه الصبح ، صحابة رأوه قنت المغرب فنقلوا عنه كذا ما فيه تخصيص .
السائل : كذلك ورد في كتاب ابن القيم الذي ذكرت أن أبا هريرة رضي الله عنه قنت في صلاة الفجر و عقّب ابن القيم على ذلك فقال هو أحيا سنّة و الذي يترك القنوت هو أيضا اتّبع السّنّة كلاهما اتّبع السّنّة .
الشيخ : ... لا خلاف فيه .
السائل : ما فيه خلاف أبو هريرة أقول قنت في الفجر أيضا وحدها كان يدعو للمسلمين .
الشيخ : تقول وحدها يعني ما قنت في غيرها تعني ؟ سبحان الله إذا جاءك النّصّ عن رسول الله أو عن صحابيّ رسول الله أنه قنت في صلاة ما يعني أنه ما قنت في غيرها ؟
السائل : لا يعني و لا ينفي يعني ... .
الشيخ : و من الذي نفى ؟
السائل : لكن أنا أيضا لا أرى مثلا هناك مانعا أن تخصّص صلاة معيّنة كصلاة الفجر كما يفعل الناس هنا !
الشيخ : ... قلت لك يا أخي ، هذا أصل خلافي معك في النقطة هذه كيف يجوز لك أن تخصّص صلاة بالقنوت و رسول الله صلى الله عليه و سلّم لم يخصّصها بالقنوت و إنما عمّم في كل الصلوات الخمس كما لو قلت مثلا أنا أريد أن أخصّص صلاة من الصلوات لقراءة الصلاة على الرسول عليه السلام في تشهّد مثلا ، من أين يجوز لك هذا و نحن نعلم أن الرسول عليه السلام شرع للمسلمين أن يصلوا عليه في كلّ تشهّد فمن أين تأتي بالتخصيص ؟ ثمّ ماذا أنت تبغي بارك الله فيك من قولك شو المانع أن نخصّص صلاة الصبح بقنوت النازلة ! ما الذي ترمي إليه لو قال لك قائل صاحبنا هذا الشيخ أحمد أنا بدي أخصص قنوت النازلة بصلاة المغرب و قال ثالث في صلاة الظهر و رابع العصر إلى آخره هل يجوز هذا في الإسلام ؟ لماذا لا تترك الحكم كما جاء تقنت في الصلوات الخمس ثم إيش القنوت أليس دعاء ؟ طيب لماذا تخصص هذا الدعاء الذي فيه خير للمسلمين بصلاة من خمس صلوات ما فيه داعي يا أخي لهذا التخصيص لكن أنا في الحقيقة أقول لك بكل صراحة أخشى ما أخشاه أنك تخصص القنوت للنازلة في صلاة الفجر و أرجو أن لا تكون كذلك إرضاء للناس أو تسليكا لوظيفة أو ما شابه ذلك و هذا لا يفعله مسلم مثلك فإذن لماذا !التخصيص خليها عامة كما فعل الرسول و أنفع أيضا للمسلمين ، ثم خلينا كمان ندقق الموضوع أكثر وأكثر هل القنوت الذي جاء في المذهب الذي أخذ بحديث أنس الأول المنكر هل هو قنوت نازلة ؟ و إلا هو الدعاء باللهم اهدني فيمن هديت و عافني فيمن عافيت طيب إذن هذا ليس قنوت نازلة ، فإذن إذا أنت بدك تقنت قنوت يتناسب مع نازلة المسلمين شو مصيبة المسلمين اليوم الأخيرة احتلال الروس لأفغانستان التي قبلها هذه فلسطين بجنبنا إلى آخره و بيروت و هكذا مصائب مع الأسف فندعو في الصلوات الخمس بما يناسب هذه النوازل وهذه المصائب ، أما اللهم اهدني فيمن هديت أنا أقول لك شيئا قد لا تقرأه في كتاب لكن هذا يأتي في الواقع من البحث و تمحيص الأقوال و أدلة الرجال ، من عجائب المتفارقات التي يجدها الباحث في كتب الفقه المتأخرين - ابدأ باليمين يا أستاذ ابدأ باليمين - قنوت الوتر الذي علمه رسول الله صلى الله عليه و سلّم للحسن بن علي بن أبي طالب نقله الشافعية إلى قنوت الفجر وهذا ليس له أصل إطلاقا وعلى العكس من ذلك الأحناف المتأخرون نقلوا القنوت الذي كان يقنت به عمر بن الخطاب في الفجر و غيره يدعو فيه على المشركين " إن عذابك الجد بالكفار ملحق " فنقلوه و وضعوه محلّ قنوت الوتر الذي علّمه الرسول أن ندعو به في الوتر ، فالعكس هو الصواب لو أن داعيا دعا اليوم بالقنوت الذي كان يدعو به عمر بن الخطاب حينما يدعو على الكفار حوله كالروم و غيرهم دعا اليوم فيه لأحيا سنّة عمرية و كان أحسن من دعائه هو الذي كان يريد تركيبه من عنده .

4-
هل يجوز لنا أن نقنت في جميع الصلوات ؟ أستمع حفظ

السائل : ... طيب المصائب التي عمّت جميع بلاد المسلمين هل يجوز لنا أن نقنت في جميع الصلوات ؟
الشيخ : طبعا كيف لا ؟
السائل : دائما ؟
الشيخ : موش دائما ، إذا كنت تعني بكلمة دائما يعني ندعو للأندلس مثلا لأنه كانت بلاد إسلامية طبعا لا لكن النازلة لما تكون أمرا عارضا فيدعى لها أما ... جزء من حياة المسلمين مع الأسف فحينئذ ذهب معنى ... .
سائل آخر : الأجدد ثم الأجدد .
الشيخ : نعم ؟
سائل آخر : الأجدد ثم الأجدد .
السائل : يعني نفرق بين النازلة المزمنة و بين ... .
الشيخ : نعم مع الأسف .
السائل : مثلا موضوع أفغانستان الآن .
الشيخ : نعم .
السائل : موضوع أفغانستان ندعو لها مثلا في كل الصلوات .
الشيخ : في كل الصلوات .
السائل : كل يوم .
الشيخ : و شوف العجائب ما أظن أحد يدعو ! ما أحد يقنت سبحان الله .
السائل : إذا داوم عليها إمام مسجد .
الشيخ : يكون أحيا سنّة .
سائل آخر : يعني مثلا أخونا استدل بحديث الذي يشير فيه أن أبا هريرة قنت كقنوت الرسول صلى الله عليه و سلم في صلاة الصبح لو جاء آخر و قال و أحد الرواة الآخرين قال إن الرسول قنت في صلاة المغرب فأنا أيضا أريد أن أخصّص في صلاة المغرب ... .
الشيخ : ما بيصير هلأ قلنا و عدّدناها أكثر منّك حتّى شملنا الصلوات الخمس .

5-
ما حكم السترة للمصلي ؟ أستمع حفظ

السائل : أرجو أن تبين لنا اتخاذ المصلي لنفسه سترة ... .
سائل آخر : هل هي وجوبا ؟
الشيخ : الحقيقة مسألة السترة هي من السّنن بل من الواجبات التي غفل عنها عامّة المصلين لا نستثني منهم أئمة المساجد فضلا عن من دونهم ذلك لأن مسألة السترة فيها أحاديث صحيحة من فعله عليه السلام و من قوله أما فعله فواردة فيه أحاديث كثيرة و على صور متنوّعة ففي صحيح البخاري من حديث سهل بن سعد الساعدي أن النبي صلى الله عليه و سلّم كان بينه و بين مصلاه أي موضع سترته ممرّ شاة ثمّ جاء في بعض الأحاديث أنه عليه السلام كان أحيانا يصلي إلى شجرة ذلك أظنّ في غزوة بدر و أحيانا يأخذ رحل ناقته فيعدلها و يصلي إليها هذا مما ثبت عنه فعلا أما ما ثبت عنه قولا فهو أهمّ لأن الفعل في علم الأصول إنما يدل على شرعية فعل الرسول عليه السلام لكن لا يدل على الحكم هل هو فرض ؟ هل هو واجب ؟ هل هو سنّة أو مستحب ؟ بينما حينما يأتي أمر الرسول عليه السلام بالسترة من جهة ثم يرتّب على وجودها أحكاما هامة فحينذاك تكون أقواله عليه السلام أهم من حيث دلالتها على الحكم الشرعي فهو مثلا يقول ( إذا صلى أحدكم فليصلّ إلى سترة لا يقطع الشيطان عليه صلاته ) في حديث آخر ( إذا صلى أحدكم فليدن من سترته لا يقطع الشيطان عليه صلاته ) الحديث الأول أمر مطلق بالسترة ، الحديث الثاني أمر بالاقتراب لأنه ليس يفيد المسلم أن يصلي مثلا في مسجد واسع و بينه و بين الجدار أمتار ينبغي أن يقترب من السترة لأمر الرسول في الحديث بذلك وحد الاقتراب تبين من الحديث الأول الذي هو في صحيح البخاري كما ذكرنا آنفا أنه بينه و بين السترة ممر شاة ثم جاء حديث آخر فيه أهميّة بالغة جدا للسترة ( يقطع صلاة أحدكم إذا لم يكن بين يديه مثل مؤخرة الرحل المرأة و الحمار و الكلب الأسود ) قالوا " ما بال الكلب الأسود يا رسول الله ؟ " قال ( إنه شيطان ) هنا حكم يقطع صلاة أحدكم إذا لم يكن بين يديه مثل مؤخرة الرحل ، مؤخرة الرحل ما يشبه العصايا شبر و نصف ، شبرين كمسند لراكب الراحلة فإذا كان الرجل يصلي خاصة في بعض المساجد التي فيها زحام كمكة و المدينة فمرت أمامه امرأة أكثر المصلين و الحجاج و المعتمرين و لكأنه مر عصفور أمامه مع أن الصلاة بطلت ( يقطع صلاة أحدكم إذا لم يكن بين يديه مثل مؤخرة الرحل المرأة و الحمار و الكلب الأسود ) و المقصود بالمرأة هنا المرأة الحائض و هي البالغ و ليس المقصود بالحائض يعني من كانت في حالة الحيض لأن المصلي ...
السائل : ما رايحة تدخل المسجد !
الشيخ : لا قد تدخل المسجد هي لكن المقصود فهذا القيد مهم جدّا جدّا من الناحية الفقهية لأنه لو مرت طفلة صغيرة ما يقطع الصلاة لذلك قال حائض يعني بالغ فإذن لو مر كلب أسود مسرع شو يملك إنسان في هذه الحالة أبدا ما يقدر أن يطبّق حديثا صحيحا وهذا أيضا يذكرنا بفائدة السترة كثير من الناس يعرفون أن المصلي إذا قام يصلي لا يجوز لأحد أن يمر بين يديه فإذا قام المصلي يصلي فأحس و هذا يصير معكم جميعا خاصة يوم الجمعة حسّ أن إنسانا سيمر بين يديه يعمل له هكذا هذا الذي يريد أن يمنع المار من بين يديه لا يجوز له ذلك إلا إذا كان واضع سترة هذه أحكام السترة أين ذهبت هذه الأحكام ؟ في خبر التاريخ ، في خبر كان ، السبب ؟ انصراف المسلمين عن دراسة سنة سيد المرسلين من أجل ذلك قال عليه السلام ( تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما إن تمسّكتم بهما ، كتاب الله و سنّتي و لن يتفرّقا حتى يردا عليّ الحوض ) فتجد الناس اليوم يدخلون المسجد كيفما اتّفق ... على الناس أنا أقول .
سائل آخر : ... .
الشيخ : المهمّ هذا كله غفلة عن ذكر الله لأن الحقيقة ذكر الله و أظن أن هذا تعلمونه أنه تارة يكون ذكرا لفظيا و قلبيا معا ، و تارة يكون ذكرا قلبيا أنت حينما ترى امرأة فيعجبك جمالها فتغضّ بصرك عنها ما تفعل ذلك إلا لأنّك ذكرت ربّك ولولا ذلك كنت أعدت النظر مرة ثانية و ثالثة و هكذا ، أنت حينما تدخل المسجد تمدّ رجلك اليمنى و كذلك إذا خرجت تمدّ رجلك اليسرى فهذا ذاكر لله لكن هل كل من يدخل المسجد يصلي حين يدخل هو ذاكر لله ؟ قليل جدّا مع الأسف وهكذا يدخل المسجد يريد أن يصلي تحيّة المسجد لا بأس و إن كان هذا أيضا قد يتغافل عنه كثير من الناس يصلي سنّة الوقت مثلا ما يخطر في باله من شدّة الغفلة و الجهل المصيطر على الناس أنه على الأقل يجمع نيّتين بعمل واحد حتى إذا كتب له على صلاة السنة القبلية مثلا عشر حسنات أقل ما يكتب على العبادة يكتب له بإضافة مائة أخرى بدل عشرة ... و قد تكون بدل العشرة مائة و بدل المائة سبعمائة كما جاء في الحديث الصحيح (( و الله يضاعف لمن يشاء )) ما يخطر في باله يكسبها هيك على الماشي يعني بدون أي تعب و أي جهد سوى و فيه جهد و هو استجماع الذهن و العقل و ربطه مع ربه تبارك و تعالى فإذن لما يدخل هذا الإنسان هذا المسجد و يريد أن يصلي يفكر الرسول أمره أن يصلي إلى سترة ، يفكّر أمره رسول الله أن يدنو من السّترة ، يفكّر أنه قد يمر بين يديه شيء ... فيقطع عليه صلاته ومن شدّة غفلة الناس عن هذه القضايا الشرعية في كثير من الأحيان يسأل ... يا أخي ما فيه أحد في المسجد ، ما فيه أحد في البيت من الذي سيمرّ الشيطان يقول له ما أشوفه ... رسول الله لما أراد الشيطان أن يمرّ بين يديه قبض عليه و كاد أن يخنقه و لما سألوه ذكر لهم ذلك حتى قال عليه السلام ( وجدت برد لعابه في يدي و لولا دعاء أخي سليمان (( ربّ هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي )) لربطته في سارية من سواري هذا المسجد حتى يلعب به صبيان أهل المدينة ) فذاك رسول الله يرى الشيطان حينما يريد أن يمرّ و يمسكه بيده نحن أولا ما لنا القدرة البصرية أن نرى الشيطان بالتالي ما عندنا القوة البدنية نتغلب عليه و حقّا و صدقا ما قالته السيّدة عائشة رضي الله عنها حينما فاجئها الرسول عليه السلام يوما قال لها ( يا عائشة هذا جبريل يقرئك السلام ) قالت و عليه السلام يا رسول الله ترى ما لا نرى هذا جبريل وهي لا ترى ، جبريل في الحجرة و هي لا ترى ، ترى ما لا نرى هذا إيمانا بنبيّها و بزوجها تقول و عليه السلام ترى ما لا نرى فنحن نتسائل من الذي يمر الآن ما فيه أحد في هذه الغرفة ، الله أكبر الشيطان إذا كان يجري من ابن آدم مجرى الدم ما يجري أمامك ؟! من باب أولى . الله المستعان
سائل آخر : ... .
الشيخ : الله أكبر ! جهل .

6-
ما هو دليل الذين قالوا بجواز تسوية الصفوف بالخطوط و اتخاذها سترة و الرد عليهم ؟ أستمع حفظ

السائل : ... نرى بعض الناس يضع خطّا ... و بعضهم يتّخذ الخيط سترة على ماذا يعتمدون ؟
الشيخ : ... هذه ... مشكلة اليوم !
سائل آخر : ... .
الشيخ : لا هذا في الحقيقة (( و تحسبونه هيّنا و هو عند الله عظيم )) هم يظنون أن هذا الخيط يعلمهم تسوية الصفوف ، بل بالعكس يعوّدهم أنهم لا يصلون إلا على الخيط و في البرية إذا بدّهم يصلون ، في عرفات و في منى و إلى آخره و هذيك اليوم لما استسقوا في إيش ... .
سائل آخر : ... .
الشيخ : أي نعم ، شيء مؤسف و مخزي جدّا صفّ هيك و هيك ليش ؟ ... بدهم خيط ... ! فأنا أعتقد أن الخيط يجب أن يكون أمرا مجمعا بين الفقهاء المتأخّرين سواء من كان منهم يعتقد مثلنا بقوله عليه السلام ( كلّ بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار ) أو لا يعتقد و يقول أن الرسول عليه السلام قال ( من ابتدع في الإسلام بدعة حسنة فله أجرها و أجر من عمل بها إلى يوم القيامة ) و هذا الحديث لا أصل له بهذا اللفظ ما يهمّنا الآن الخوض في هذا المجال و إنما إشارة فأقول سواء كان يعتقد بأن كل بدعة ضلالة أو يعتقد بأن البدعة تنقسم إلى خمسة أقسام ينبغي أن يكون مدّ الخيط في المساجد اليوم مجمع عليه بين الفقهاء على أنه بدعة ضلالة لم ؟ لأن الذين قسموا البدعة إلى خمسة أقسام كما ينقل عن العزّ بن عبد السلام و تبعه بعد ذلك الإمام النووي و غيره من المتأخرين قالوا البدعة المحرّمة هي التي تصادم السّنّة فكون هذا الخيط يصادم السّنّة بلا شكّ أنه أمر مجمع عليه إذا ما نظرنا إلى واقع المسلمين اليوم لأنك ترى على الرغم من مد الخيط في بعض المساجد أيضا تجد الإخلال بما يتطلّبه الخيط المسكين المدوس عليه من إيش ؟ من تنظيم فما بالك إذا تركوا من دون خيط ؟ السبب أن أئمة المساجد لا يتّبعون السّنّة لقد ثبت في عديد من الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه و سلّم أنه كان لا يكبر في الصلاة إلا بعد أن يسوّي الصفوف كما تسوّى القداح هذا يقول له تأخر و هذا يقول تقدّم و هكذا و يأمرهم و يؤكّد عليهم الأمر ( لتسوّن صفوفكم أو ليخالفنّ الله بين وجوهكم ) لتسونّ صفوفكم بالخيط ؟ لا بالتجاوب ما فيه خيوط و لا هذه الفرش يعني على أبسط ما يمكن أن يتصوّر المهم ( لتسوّون صفوفكم أو ليخالفنّ الله بين وجوهكم ) المؤسف و المؤسف جدّا في أقدس بلاد الله تركت سنّة رسول الله فهناك لا تجد إلا من يقول سوّوا أو استووا ... و المساجد ممتلئة ، في زمن عثمان بن عفان خصص رجلا كان يمر على الصفوف يسوّيها و يرجع بعدين يقول له الصفوف استوت لكي يقول الله أكبر ، الآن فيه وظائف كثيرة و هناك شيء لازم و شيء موش لازم أما الوظيفة التي سنّها عثمان بن عفان لشدّة الزحام كما سنّ الأذان الثاني ثم هم غيروا و بدّلوا كل شيء تركوا هذه السنّة لو أنهم اكتفوا بسنّة الرسول التي كانت كافية في زمانه من التأكيد على تسوية الصفوف بشتّى العبارات المؤدّيّة إلى التسوية ( سووا صفوفكم فإن تسوية الصفوف من حسن الصلاة ) ( من تمام الصلاة ) هذا كان يقوله عليه السلام ألغيت هذه الأشياء كلها و استراحت الأئمة و مدوا الخيط !
سائل آخر : شيخنا ... الأستاذ أحمد بيقول ما عهدنا إلا الحجارة ... لأن الرجال فلا ... أن الشيخ أحمد فهمت في بداية سؤالك هل يتّخذ الخيط سترة ؟ ... نحن استفدنا من جوابك ... .
الشيخ : هذا صحيح أنت تذكرني جزاك الله خيرا هذا سؤال وجيه لأنه هناك حديث في سنن أبي داود أن الرسول أمر بوضع العصا فإن لم يوجد فخيط لكن حديث الخيط في الواقع كذاك الخيط يعني لا يصح من الناحية الشرعية و إن كان هو مروي في سنن أبي داود لكن في سنده جهالة و اضطراب فيما أذكر ولذلك مما يؤكّد ضعفه من حيث متنه لأن ذاك التضعيف من حيث سنده الحديث السابق ( مثل مؤخرة الرحل ) فهذا يبطل حديث الخيط .
السائل : ... العصا .
الشيخ : نعم ، أحسن من مؤخرة الرحل ... مثل مؤخرة الرحل .

7-
سؤال عن حكم اتخاذ السترة في المسجد العامة والمسجد الحرام ؟ أستمع حفظ

السائل : بعض الناس ... بالنسبة للمسجد الحرام بعض العلماء لا يخفاك طبعا فتواهم أن المسجد الحرام لا يتّخذ فيه سترة وهو مستثنى من ... ؟
الشيخ : أي نعم هذا الحقيقة أنا دخلت في تجربة كنت ... من الناحية الفقهية أول حجّة حجيتها يمكن كان عمري نحو خمسة و ثلاثين فوجئت لما جئت إلى مقام إبراهيم لأصلي ركعتين و إذا الناس كأنهم ماشين في الصحراء ... و بعدين الله رمى لي واحد من ابن بلدك قوي يومها كانوا متطربشين بالطرابيش أنا عملت له هيك و هو نظر لي نظرة توقف حاكانا برطانته ... التي لم أفهمها منه ... و أخذ يخاصمني أنت ما تعرف ، أنت جاهل ، أنت كذا هذا المسجد الحرام هذا الحكم مستثنى فحاولت أنا بما عندي من المعلومات بسيطة و بعدين سألنا بعض الحرس ... و لا يزال بعضهم موجودين ... أحدا من أهل العلم نروح نتحاكم عنده قالوا لنا هنا ... كان هذا قبل توسعة المسجد الحرام ... رحنا ووجدنا عدد كبير كلّهم من العلماء و إذ العلماء نفسهم مختلفين (( و لا يزالون مختلفين إلا من رحم ربّك بعضهم )) قال معليش مثل ما قال المصري هذا و بعضهم قال لا لا يجوز ، الذي أجاز استدل بحديث أنا فوجئت أنا ما كان عندي علم به لكن هناك كان في مكتبة الحرم المكي وسط الحرم القديم و كان الشيخ عبد الرحمن المعلّمي رحمه الله يومئذ هو مدير المكتبة فدخلت هناك و قضّيت أيام و أنا أبحث في الموضوع فتبيّن لي أن حجّتهم بالحديث هو غير صحيح الثبوت و غير صحيح الدلالة موش قطعي أو ظنّي لا !
السائل : ... .
الشيخ : لا توصي حريص فتعجّبت أنا مشايخ الحرم يستدلون بحديث ضعيف ، الحديث وجدته في جملة المصادر التي وجدتها يومئذ في سنن النسائي و سنن البيهقي الكبرى في سنده جهالة و دلالته غير ظاهرة لمايذهبون إليه لأن نصّه أو معناه على الأقل لأن الرسول عليه السلام كان يصلي في حاشية المطاف و الناس يمرون بين يديه فهم يمرون بين يديه أولا بين يديه مثل ما قلنا بينه و بين موضع السجود أو من وراء موضع السجود بعدين فيه سترة و إلا ما فيه كل هذا الأمر مطوي موش محكي عنه فلو صحّ الحديث لرجع تفسيره على ضوء الأحاديث بقسميها القولية و الفعلية فما بالك و ليس هناك أي شيء أنهم مروا بينه و بين موضع سجوده و لو كان هكذا الحديث لكان حجّة لهم لكن متى يكون حجّة لهم إذا صحّ إسناده و لا صحّة له أبدا لذلك تبقى المسألة سالمة من أيّ انتقاد أو أي اعتراض أو أي إشكال .

8-
هل يجوز المرور بين يدي المصلي للضرورة ؟ أستمع حفظ

السائل : طيب الضرورة ما تعتبر ... عن الحكم كالزحام الشديد مثلا ؟
الشيخ : الضرورة بالنسبة للمصلي و إلاّ بالنسبة للمار سؤالك ؟ لكلّ منهما حكم ، ما فيه ضرورة بالنسبة للمصلي أنه يتخذ سترة ، قد تكون هناك ضرورة بالنسبة للمار و الضرورات تبيح المحضورات لكن الضرورة تقدّر بقدرها أما أنت تتصور أن المصلي فيه ضرورة ما يتّخذ سترة ؟
السائل : لا .
الشيخ : آه فإذن ، أم بالنسبة للمار فالضرورة إذا كان هو مجرد مرور من أجل أن يلحق طبقة ما تحترق هذه ليست ضرورة أما إذا كان ليس يجد سبيلا سدّ فراغ في الصف فهذا يجوز بل لعله يجب عليه ، ثمّ القضية هذه كلها تتصور و الناس يصلون وراء إمام و حينئذ يأتي حكم آخر وهو سترة الإمام سترة لمن خلفه أما بالنسبة للمنفرد يصلي وراء سترة فيريد رجل أن يمر أمامه لا يتصور هذا أبدا ممكن يلف و يدور و إن كان اللف و الدوران الأصل أن لا يجوز لكن هنا يجوز !
سائل آخر : ... .
الشيخ : كيف ؟
سائل آخر : ... .
السائل : أحيانا يصعب الأمر جدا ... في الحج أو رمضان يصعب ... .
الشيخ : أنا لا أتصور أبدا أنه فيه ضرورة لقطع صلاة منفرد
سائل آخر : ... في الصفوف الأخيرة .
الشيخ : ممكن تصور لي صورة حتى .
سائل آخر : ... .
الشيخ : يعني ما يلاقي مخرج ... ليش هو باطون مصبوب ... .
سائل آخر : شيخنا حديث القلنسوة (كان يضع القلنسوة أمامه ) .
الشيخ : هذا حديث ضعيف رواه الطبراني .

9-
هل سنة الظهر القبيلية تسقط تحية المسجد وما حكم الجمع بين النيتين ؟ أستمع حفظ

السائل : ... إذا دخل رجل صلى ركعتي سنة الظهر مثلا و لكن لم تكن في نيّته أن يجمع بين سنة تحية المسجد و بين السنّة القبلية للظهر هل تجزئ هذه الركعتان لإسقاط وجوب صلاة تحيّة المسجد ؟
الشيخ : لا .
السائل : ... .
الشيخ : ليش عم تطالع فيّ لها معنى هذه ... .
السائل : ... .
سائل آخر : الذي أفهمه أن لتحيّة المسجد نيّة قائمة بذاتها .
الشيخ : طبعا .
سائل آخر : فما هو الدليل على ذلك ؟
الشيخ : الدليل أنها واجبة و أن نيّة السّنّة لا تسقط الواجب أما العكس فنعم .
سائل آخر : ... حديث ( من دخل المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) أن المراد أو المشروع هنا الصلاة قبل الجلوس فإن كانت لسنة راتبة أو لفريضة تسقط تحية المسجد فيسقط هذا الوجوب !
الشيخ : كويّس .
سائل آخر : هل يحتاج لجمع نيتين في هذه الصلاة ؟
الشيخ : لا ، نحن نقول لك الآن بلاش نيّتين حتى يتضح الحكم نيّة واحدة ، رجل دخل المسجد و نوى سنّة الوقت أو نوى السّنّة المستحبّة مثل سنّة المغرب مثلا فهذه النيّة تغني عن نيّة الوجوب ؟
سائل آخر : لا فإذن، لكن هذه التحيّة ... الكلمة هذه من الفقهاء ؟
الشيخ : معليش نحن نقف معك عند نصّ الحديث ونطوّر الآن السؤال صلى ركعتين لو سألته في تلك اللحظة شو نيّتك الآن ؟
سائل آخر : ... .
الشيخ : سامحك الله " لا يدلغ المؤمن من الجحر مرتين " و أراد أن يجيبك بصراحة و قال لك و الله ما أدري صحّت هذه الصلاة ؟
سائل آخر : لا ، لازم النّيّة !
الشيخ : لابدّ من النّيّة ، طيب قال لك هذه نيّة فرض وهو لا يريد أن يصلي نيّة فرض لأن صلاة الفريضة بعد يصليها مع الجماعة تكون هذه نيّة صريحة ؟
سائل آخر : لا .
الشيخ : فإذن ؟ لابد من نيّة معناه طيّب فإذا كان هو يريد أن يصلي يعني عبادتين يصلي تحيّة المسجد و بدو يصلي سنّة الوقت و بطيبيعة الحال كما يدل الحديث الذي ذكرته لازم يقدّم تحيّة المسجد على سنّة الوقت أليس كذلك ؟
سائل آخر : ... .
الشيخ : إن شاء الله تفهم ليش ما تفهم ، ... أنا عارف ... الذي يريد أن يصلي قلنا عبادتين يردي أن يصلي تحيّة المسجد و بعدها سنّة الوقت هذا جائز عندك و إلا مو جائز ؟
سائل آخر : أنا ما أفهم هذا !
الشيخ : أنا ما أسألك تفهم .
سائل آخر : لا يجوز .
الشيخ : كيف لا يجوز .
سائل آخر : ... .
الشيخ : سبحان الله ، أنا أريد أن أصلي سنّة الوقت أربع ركعات كويّس لكن أريد أن أفصل بين كل ركعتين أريد أن أصلي ركعتين و أسلم و أصلي ركعتين و أسلّم هذا طبعا جائز .
سائل آخر : جائز نعم .
الشيخ : طيب فإذا أنا نويت في الركعتين الأوليين تحية المسجد فقط جاز و إلا ما جاز ؟
سائل آخر : جاز .
الشيخ : طيّب .
سائل آخر : لكني أنا ما أرى تحية المسجد سنّة قائمة بذاتها إنما هي تجب عند الجلوس إن أردت أن تجلس فصلي هاتين الركعتين أيا كانت سواء كانت سنّة أو كانت فريضة تجزئ عن الجلوس أما أن تكون تحيّة المسجد قائمة بذاتها فهذا ... بين نيّتين فيجب أيضا أن نفرّق بين صلاتين لأن هذه تحية المسجد سنّة قائمة بذاتها وكذلك الواجبة قائمة بذاتها فلا يجمع بين صلاتين ؟
الشيخ : طيب نحن نقول لك الآن لا نجمع و أنت أبيت علينا ، قلت لك نصلي ركعتين تحيّة المسجد و نصلي ركعتين سنّة الوقت هنا ما جمعنا هذا الذي قلت لا فلم ؟
سائل آخر : ... أقول بأن تحيّة المسجد هذه الكلمة هذه ذاتها ما جاءت عن النبي صلى الله عليه و سلّم إنما هي من اصطلاح الفقهاء ؟
الشيخ : صحيح .
سائل آخر : حديث ( إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) نقول له لا تجب عليك هاتين الركعتين إلا إذا أردت الجلوس فإذا لم ترد الجلوس فلا تجب عليك الركعتين مررت بالمسجد نقول له إن صليت السّنّة الراتبة فقد أجزأتك عن تحية المسجد .
الشيخ : و لو ما نوى ؟
سائل آخر : ... أنا نويت السّنّة الراتبة .
الشيخ : أنا أقصد ما أقول و لو لم ينو التحيّة ؟
سائل آخر : أي نعم ، لأن التحية لا نراها صلاة قائمة بذاتها
الشيخ : كيف يا أخي ؟ لو صلاة من الصلوات ليس لها سنّة قبلية أليس يريد صلاة تحية المسجد !
سائل آخر : هنا نقول إذا أردت أن تجلس فصلّ ركعتين !
الشيخ : قولك إذا أردت أن تجلس مو بدّو يستحضر النيّة ؟
سائل آخر : نعم .
الشيخ : الإرادة تكون قائمة بدون نيّة ؟
سائل آخر : لا .
الشيخ : إذن فإذا كان هناك صلاة - بارك الله فيك - قبل الفريضة كما يقول الحنفية مثلا أنه في صلاة المغرب ما فيه سنّة عندهم يكرهونها و يصرّحون بذلك فإذا أراد أن يصلّي تحيّة المسجد كلمة أراد ممكن أن نتصورها غير مقرونة بنية ؟
سائل آخر : ما يصلح .
الشيخ : فإذن لابدّ من أن تقترن النيّة لتحصل العبادة هذا من ناحية ، من ناحية أخرى ما أدري أنت إذا كنت معنا في التفريق في الحكم بين السّنن الرواتب و النوافل و بين تحيّة المسجد ؟
سائل آخر : الأخيرة واجبة و الأخرى مستحبّة .
الشيخ : كويّس ، فكيف تقوم نيّة نافلة مقام نية واجبة ؟
سائل آخر : هذه لا تجب عليّ إلا إذا أردت الجلوس ، إن كانت هنالك سنّة راتبة قبل الصلاة ... .
الشيخ : أنا فهمت عليك بارك الله فيك لأن الإعادة هذه ما في منها فائدة خلينا ندندن حول نقطة الخلاف يعني أنا حينما أريد أن أجلس أنا أريد أن أستحضر في ذهني الأمر النبوي و كيف يكون هذا إذا ما استحضرت كما تقول أنت !
سائل آخر : لا يصح العمل .
الشيخ : فإذن لابد من استحضار النيّة .
السائل : صورة أخرى ، مثلا رجل فاته فرض الصبح في المسجد مع الجماعة فدخل المسجد فما صلى ركعتين تحية المسجد و أذن و أقام و صلى الصبح سقطت عنه ؟
الشيخ : دخل المسجد فأذّن و أقام ؟
السائل : نعم .
الشيخ : صلى الفرض ؟
السائل : صلى الفرض .
الشيخ : طبعا .
السائل : لم سقطت ؟
الشيخ : لأن هذا أقوى من نفس التحيّة نحن موضوعنا معكوس تماما هذا فرض هذا جاء بالواجب و زيادة و هذا خاصة بالنسبة لمن يفرّق بين الفرض و الواجب لأن نحن وين كنا لنفرّق لأن هذا أمر اصطلاحي لكن نعتقد أنه مثل ما نعتقد أنه ذنب يعني آثم من ذنب كمان نعتقد أنه فريضة آكد من فريضة كمثلا صلاة الجمعة فرضيّتها آكد من فريضة الظهر و إن كنا نحن لا نفرّق بين الفرض و الواجب لأن هذا اصطلاح في المذهب الحنفي دون الآخرين لكن نعتقد فرضية صلاة من الصلوات الخمس ليس كفرضية صلاة تحيّة المسجد فهذا دخل في ذاك
السائل : يسقط هذا الواجب عنه .
الشيخ : نعم .
السائل : يغني هذا الواجب عنه ؟
الشيخ : بالنيّة يغني و هذا الذي كنا نحكي عنه لابدّ من نيّة
سائل آخر : يا شيخ إذن من صلى تحية المسجد صلاها ... ثم بعدها أتبعها بسنّة راتبة يكون صحيحا فعله هذا ؟
الشيخ : طبعا يكون فعله صحيح هذا الأفضل يعني أنا أصور لك الآن صورة رجل توضّأ فهنا يشرع في حقّه سنّة الوضوء و لا نصرف ذهننا عن المسجد توضّأ في بيته فيشرع في حقّه أن يصلّي ركعتين سنّة الوضوء ثم يصلي ركعتين سنّة الوقت مثلا ثمّ يصلي الفريضة هذا الرجل نفسه توضّأ و دخل المسجد هذا الآن بدّو يصلي ثلاثة أشياء ذاك صلى شيئين هنا بدّو يصلي ثلاثة أشياء تحية المسجد ، سنّة الوضوء ، سنّة إيش ؟ الوقت نحن الآن نصوّر عدّة صور أو عدّة أشخاص رجل قنوع على مذهب الأعرابي أو أحسن شويّة قال " والله يا رسول الله لا أزيد عليهن و لا أنقص " هذا الرجل أحسن منه شوية بس ما راح يصلي تحيّة المسجد و سنّة الوضوء و سنّة الوقت بدّو يرمي ثلاثة عصافير بحجر واحد ، نحن نقول له يجوز لك أن تنوي صلاة تحيّة المسجد زائد سنّة الوضوء زائد سنّة الوقت راح يكتب له عشر حسنات على الأقل أجر تحيّة المسجد التي هي واجبة عليه زائد حسنة واحدة مقابل نيته الحسنة زائد حسنة ثانية مقابل سنّة الوقت هذه صورة ، الصورة الثانية واحد يصلي تحية المسجد بعدين يصلي ركعتين إما أن يجعلهما سنّة الوضوء أو سنّة الوقت أحسن من هذا و هذا هو الذي يصلي بكل نية صلاة ، يصلي تحية و يسلّم ، يقوم يصلي سنّة الوضوء و يسلّم و يقوم يصلي سنّة الوقت و يسلم هذا الأفضل فنحن قصدنا أن نلاحظ كما جاء في بعض الأحاديث عن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أنه مرّ يوم جمعة بابن له يغتسل فقال هذا غسلك غسل جنابة أم غسل جمعة ؟ قال غسل جنابة قال أعد غسلا آخر و لعله ذكر حديث الرسول عليه السلام في الأمر بالاغتسال يوم الجمعة ، فالشاهد أحدنا اليوم يوم الجمعة يريد أن يطبّق قوله عليه السلام ( من غسّل و اغتسل ... ) على تفسير من التفاسير المعروفة ، من غسّل غيره ... .