جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 9
موسوعة أهل الحديث 323
Cron 1
المتواجدين حالياً 333

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
334
زوار الأمس
1255
إجمالي الزوار
239875672

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
49
موسوعة أهل الحديث
50592
برنامج أهل الحديث
7
سجل الزوار
0
المكتبة الرقمية
7
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
Cron
405
إجمالي الصفحات
51061

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 6
ألمانيا 2
الجزائر 1
إثيوبيا 1
المملكة المتحدة 2
Gn 1
جمهورية ايرلندا 4
العراق 1
الأردن 1
الكويت 1
ماليزيا 1
بولندا 1
رومانيا 2
روسيا 1
السعودية 5
أمريكا 304
المتواجدين حالياً 334

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2346208
موسوعة أهل الحديث
175867939
برنامج أهل الحديث
593207
سجل الزوار
126508
المكتبة الرقمية
828363
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
Cron
1025988
إجمالي الصفحات
182235921
الشيخ محمد ناصر الالباني/متفرقات/متفرقات للألباني

متفرقات للألباني-212 ( اضيفت في - 2008-06-18 )

متفرقات-الشيخ محمد ناصر الالباني

  حجم الملف 7.87 ميغابايت حمل نسختك الآن! 1275 أستمع للشريط 579
المحتويات :-
1-
إجابة للشيخ على بعض الأسئلة التي تختص بمسج الجوارب و الخفاف. أستمع حفظ

الشيخ : ( ولم تبعثوا معسرين ) ثم ... الرجل والنبي صلى الله عليه وسلم بعد أن توضأ فقال في دعائه " اللهم ارحمني ومحمدا ولا تشرك معنا أحدا ! "، فماذا أجابه الرسول عليه الصلاة و السلام قال ( لقد ضيقت واسعا من رحمة الله ) ، فانظروا هذا الإنسان ضيق واسعا من رحمة الله بكلامه هذا الكلام الذي لا أثر له إطلاقا لماذا ؟ لأنه هو يدعو ، والدعاء حينما يكون جائرا مخالفا لسنة الله في خلقه فلا يرفع من أرضه فإذا كان الرسول عليه الصلاة والسلام يقول لهذا الأعرابي ( لقد ضيقت واسعا من رحمة الله ) قال -... غيرها بغيرها إن شاء الله الليلة انتهى الأمر هكذا والخيرة فيما اختاره الله - ( لقد ضيقت و اسعا من رحمة الله ) ، فالرسول عليه السلام كما تسمعون في هذا الحديث يقول للذي تكلم خطأ ( لقد ضيقت -أو- حجرت واسعا من رحمة الله ) علما بأن هذا التضييق لفظي لا مفعول له ولا تأثير له في المجتمع يومئذ فضلا عن أن يكون له تأثير بالمجتمع الآتي بعد قوله في هذه الجملة الجائرة فماذا نقول في إنسان يعلم أن هذا الشرط لا أصل له في كتاب الله وفي سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ثم مع ذلك هو فعلا يحجر على الناس واسعا من رحمة الله لأنه يقول هذا ... لأنه بيّن منه قدر الإنسان أصبعين أو ثلاثة هذا الجورب لا تمسح عليه لأنه ممكن يمشي فيه نصف ساعة ، لأنه لا يقف بنفسه على الساق ، ليه ؟ لأنه شفاف ، فنقول هذه الشروط كلها ليس عليها دليل من الكتاب ولا من السنة وما دام أنه ثبت كما ذكرنا أن الرسول عليه السلام مسح على الخفين ومسح على الجوربين ومسح على النعلين وما شرط أي شرط من هذه الشروط فلا يجوز نحن أن نضيق على الناس هذه السعة من رحمة الله التي هي من شريعة القرآن (( يريد الله بكم اليسرى ولا يريد بكم العسر )) فنعود إلى الجوارب ذات العيون ، وإن كنت أرى أن هذا السؤال كما يقال اليوم غير ذي موضوع لأن المرأة التي تلبس هذه الجوارب ما أظن أنها تفكر أن تصلي أولا ، ثم تفكر ثانيا أنه يجوز المسح على الجوارب مطلقا أو ما يجوز ثم تفكر ثالثا يا ترى هذه الجوارب يجوز المسح عليها أو لا ، لكننا نقول وقد يرد سؤال هو ألطف من هذا الجوارب اللحمية فبعض النساء ابتلين بالصلاة في مثل هذه الجوارب فعلا فممكن أن يرد سؤال هل يجوز المسح على الجوارب اللحمية ؟ فأنا أقول الدافع على مثل هذه الأسئلة في الحقيقة هو فكرة قائمة في أذهان كثير من الناس هي أن الجوارب التي يجوز المسح عليها يجب أن تكون صفيقة مانعة لنفوذ الماء إلى القدم ، أنا أقول هذا رأي بل لعل يحق لي أن أقول هذه فلسفة في الإسلام دخيلة لا يعرفها الإسلام شو علاقة كون الجورب صفيق لا يشف ولا ينفذ الماء مع ثبوت المسح على الجورب من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا علاقة لذلك إلا توهم أنه يشترط أن يكون الجورب مانعا لوصول الماء أنا أقول اقتداء بعلي بن أبي طالب الذي قال " لو كان الدين بالرأي لقلت بمسح أسفل الخف دون أعلاه لكني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين " أي لا في أسفل الخفين لو كان الدين بالرأي كان علي يقول بالمسح من أسفل لأن أسفل هو الذي يصاب بالقذر و بالوسخ ، أما الأعلى فليس كذلك لكن قال " رأيت رسول الله يمسح على الخفين " وأنا قلت كما قال أبو حنيفة رحمه الله لو كان الدين بالرأي لقلت بوجوب الاغتسال من البول و الاكتفاء على الوضوء في خروج المني ! يعني الاحتلام عكس ما هو ثابت في الشرع قالو له ليه قال لأن البول نجس باتفاق العلماء فلأن يقال بوجوب الاغتسال منه أولى من القول بوجوب الاغتسال بخروج المني وهو مختلف في نجاسته لكن قال ليس الدين بالرأي ولكن هكذا جاء النص بوجوب الاغتسال من خروج المني المختلف في طهارته ونجاسته وبعدم وجوب الاغتسال من خروج البول المتفق على نجاسته .
أنا أقول اقتباسا من هذين الإمامين علي بن أبي طالب وأبي حينفة النعمان بن ثابت أقول لو كان الدين بالرأي لقلت يا جماعة المسح على الجوارب التي تنفذ الماء إلى القدم أولى من عدم المسح على الجوراب التي ما تنفذ الماء لم ؟ لأن الأصل وصول الماء إلى القدم فإذا تحقق شيء من هذا الأصل أولى من أن لا يتحقق لكن الحقيقة هذه فلسفة أسميها سواء قلنا هكذا أو قلنا هكذا لكننا نرجع إلى النقل المعصوم وهو مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجوربين فمسحنا ثم لا علينا بعد ذلك أن نعرف سماكة الجورب هل هي جوارب كرادية أم هي هي جوارب كرادية فيه عندكم نصف كرادي ؟ ... أو هي مثلا دون ذلك كله يدخل التذير منه في مثل قوله تبارك وتعالى (( يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق )) (( لا تغلوا في دينكم )) هذا من الغلو في الدين المسح على الجوربين لا يجوز إلا بشرط كذا وكذا من أين جاءت هذه الشروط ؟ عندكم علماء كثير فاسألوهم إن كانوا ينطقون ما حجتهم في هذه الشروط وأنا أتحدى أي إنسان يستطيع أن يأتي بشبه دليل على شرط من كل هذه الشروط ليس هناك إلا شرطا واحدا فقط بجواز شرط واحد فقط لجواز المسح على الجوربين وعلى النعلين وعلى الخفين وهو أن يكون ملبوسا على طهارة زايد في وقت معين يوم وليلة للمقيم وثلاثة أيام بلياليها للمسافر هذا كله جاء من الشروط بجواز المسح على هذه الأشياء الثلاثة نعم .

2-
ما حكم الشروط التي وضعها بعض العلماء على المسح على الخفين و الجوربين ؟ مع مواصلة الكلام على المسألة السابقة. أستمع حفظ

السائل : ... .
الشيخ : اجتهادات ما تعرف أنه فيه اجتهاد في الإسلام والاجتهاد يقوم كما يعلم الجميع على شيء اسمه قياس والقياس معرض للخطأ والصواب كلهم يجمعهم ... إذا ما فيه إجماع استرح ما دام شبه إجماع ما فيه إجماع حين ذاك نرجع إلى الاية الكريمة (( فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول )) .
السائل : ... .
الشيخ : إذا سمحت ، نحن تحدثنا عن الجوارب الكرادية وإيش رأيك إذا كان الإمام النووي يروي عن عمر بن الخطاب جواز المسح على الجوربين الرقيقين ، و إلا عمر بن الخطاب لا نعتبره من أئمة المسلمين لأنه ليس له مذهب ولو كان له مذهب لسميناه مذهبا خامسا ! هذا ما ابتلي به المسلمون اليوم ، فإذا المسألة فيها خلاف (( فإن تنازعتم ... )) إن اختلفتم فأرجعوه إلى الكتاب والسنة ، لما يكون فيه إجماع هنا أولا وإجماع ثابتا يقينا مش يقال والله أجمع المسلمون بعدين بتلاقي كبار الصحابة خالفوا في ذلك فيكون ليس هناك إجماع ، إذا جاءنا إجماع ثابت على الرأس والعين لأن الله عز وجل يقول (( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا )) لكن هذا في الإجماع الصحيح حيث لا مخالف للمسلمين هناك إطلاقا أما وقضية أخالف فيها الفاروق الذي قال له الرسول عليه السلام ( ما سكلت فجا إلا سلك الشيطان فجا غير فجك ) ، فما الذي يضطرني أنا والحالة هذه إلى أن أدع قول عمر الذي يتمشى مع قوله عز وجل (( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر )) فآخذ بقول من اشترط أن يكون الجورب سميك ويمكن أن نقطع مسافة كذا إلى آخره وفيه تحجير على الناس كما شرحنا ذلك ما أظن هذا بالأمر الذي ينبغي أن يقع فيه الرجل المسلم تفضل
السائل : هل ينتقض الوضوء بعد أن خلع النعلين أو الجوربين ؟
الشيخ : إذا خلع الماسح على الممسوح عليه سواء كان جوربين أو نعلين فوضوءه صحيح حتى ينتقض بناقض من نواقض الوضوء .
السائل : ... .
الشيخ : يذكرنا الأستاذ هنا عيد عباسي برسالة لعالم الشام في زمانه وهو قريب الوفاة وهو الشيخ جمال الدين القاسمي في المسح على الجوربين هذه الرسالة فريدة في بابها جمع فيها المصنف فأوعى فيما يتعلق بنقل النصوص عن الصحابة والتابعين والأئمة المجتهدين في جواز المسح على الجوربين ثم طبعت الرسالة حديثا منذ سنة أو سنتين وذيلت عليها أحكام هامة تتعلق بالشروط هذه التي ذكرناها وهي مطبوعة فباستطاعتكم أن تطلبوها لتروا البحث المفصل في هذه المسألة الهامة في كونها من جملة ما يسر الله عز وجل على المسلمين فيها .

3-
ما صحة حديث " أهل البدع كلاب النار" ؟ أستمع حفظ

الشيخ : هنا سؤال يقول ما صحة حديث " أهل البدع كلاب النار " ؟
أقول لو كان الدين بالأماني لتمنينا صحة هذا الحديث ولكن الدين ليس بالأماني فهذا الحديث من الأحاديث الموضوعة ويكفي ذما للمبتدعة قوله عليه الصلاة والسلام ( كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ) .
السائل : ... .
الشيخ : ... على أنه حديث
السائل : ... .
الشيخ : على كل حال أذا أنت تحفظ هذا عن عائشة وصحيحا فممكن لا ما أعتقد ذلك أما عن الرسول عليه السلام فليس صحيحا .

4-
هل سجود السهو خاص بصلاة الفرض أم للفرض والسنة؟ أستمع حفظ

الشيخ : هل سجود السهو خاص بصلاة الفرض أم بالفرض والسنة ؟
بالفرض والسنة ، لا فرق بين ذلك الأدلة على ذلك كثيرة منها قوله عليه الصلاة والسلام ( لكل سهو سجدتان ) .

5-
ما حكم العزل في الإسلام و ما حكم تناول الأدوية المانعة للحمل وما غرض العزل؟ أستمع حفظ

الشيخ : ما حكم العزل في الإسلام وما حكم تناول الأدوية المانعة من الحمل وما غرض العزل ؟
قبل الجواب عن هذه الأسئلة الثلاثة أريد أن ألفت النظر إلى أن السائل كتب إشارة استفهام مع كل سؤال الإشارة الإفرنجية وهي التي تكتب على طريقة البدء باليسار إلى اليمين ! فالوصواب حينما نكتب بالعربي أن نبدأ باليمين إلى اليسار مش هيك نمشي فإشارة الاستفهام تبدأ من هنا إلى هيك مش هيك ، هذا أدب من آداب الكتابة في الإسلام وشو اللي رجح أن نبدأ باليسار إلى اليمين هو اعتيادنا الكتابة الإفرنجية وأظن يمكن هناك من يقول شو هذه الشدة يا رسول الله من ساعة تنكرون الشدة في جواز المسح على الجوربين والشروط التي وضعوها في سبيل ذلك نحن نقول ما فيه شدة لأنها هي عملية واحدة أنت بدك تكتب إشارة استفهام فبدل ما تبدأ على الطريقة الكافرة من اليسار إلى اليمين ابدأ من اليمين إلى اليسار ، السعر واحد و الكلفة واحدة والنتيجة واحدة فما فيها شدة وإنما هو توجيه وهذه ذكرى وهذه لها كمان أمثلة أخرى ولا بأس من ... شيء منها ذكرى (( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد )) ، مثلا تأتي في صلب السطر في تضاعيف السطور جملة يركز فيها المؤلف أو القارئ فيضعون خطا أفقيا من أسفل هذا خطأ إسلاميا يجب أن يوضع من أعلى عرفتم هذا الأسلوب الخط الأفقي الذي يوجد في كثير من الكتب العويصة في بعض العبارات يجب أن يوضع هذا فوق العبارة لا أسفل العبارة وهذا الخط من أسفل العبارة طريقة أجنبية وضع الخط فوق العبارة طريقة سلفية حديثية ، علماء الحديث هم الذي يضعون هذه الإشارة ولكن كانوا سابقا يضعونها ما يشبه خط هكذا ثم خط إلى فوق ثم خط طويل هكذا فهذه آداب يجب أن نهتم بها نعود الآن إلى الإجابة عن السؤال .
حكم العزل في الإسلام ، يختلف الحكم باختلاف العازل الذي يتعاطى العزل فتفصيله ليس هذا مجاله لأن هذه الأسئلة كثيرة وإنما إذا كان العزل لعذر شرعي أو لسبب شرعي فهو جائز وإذا كان لسبب غير شرعي فهو غير جائز و يهمني التحدث الآن باختصار عن النوع الأخير وهو إذا كان الدافع للعزل سبب غير شرعي وهو خوف الفقر ، زيد من الناس معاشه مائتين ورقة جاء أول ولد وثاني ولد وثالث ولد ولا يزال المعاش هو هو ! يفكر هذا على الطريقة الإفرنجية الأوربية التي لا تؤمن بقضاء الله وقدره ولطفه وتدبيره لخلقه يعمل حساب ويضرب كما يقال أخماس في أسداس هذا هلا صار عنده ولدان أو ثلاثة والمعاش هو هو بكرة يجيه خمسة ستة من أين يأتي يدبر لهم معيشتهم هذا طبعا كلام يجول في نفوس كثيرا ممن يسمون بالمسلمين وقد يكون قسم كبير منهم مسلمين جغرافيين فيجب أن يعلم من كان منهم يريد أن يعلم أن هذا التفكير لا ينبغي أن يتردد بل لا ينبغي أن يخطر في بال المسلم إطلاقا ما دام يعتقد قول الله تبارك وتعالى (( نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا )) ، وما دام يعتقد (( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد منهم أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين )) ، المسلم الذي يؤمن بهذه الحقائق الإلهية لا يفكر أبدا بما سيأتيه من ولد وما خبء له في الغيب من راتب أو من وارث ومن العجيب ... نعود إلى إتمام البحث السابق فالمسلم الذي يؤمن بهذه الحقائق الشرعية كما ذكرنا ما ينبغي أن يندفع بدافع العقيدة الجاهلية التي لا تؤمن بقضاء الله و قدره والتي كان من آثارها ما ذكر الله عز وجل في القرآن الكريم من وأد المشركين للبنات فجاء وعد الله في قلب المسلم حين يقول في الآية الكريمة (( ولاتقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطئا كبيرا )) ، فالذي يعزل بهذا القصد هو يصنع ويعمل عمل الجاهلية الأولى ولكن مع فارق بسيط ذاك الجاهلي لم تكن المدنية في ذلك العصر ساعدته على العزل المقنن المنظم ولذلك فكان يقضي وطره ثم تذهب زوجه حاملا فيضطر أخيرا إلى قتل الولد خشية إملاق أما اليوم بسبب الوسائل التي يسرها العلم وكثيرا ما يسر العلم وسائل هي ليست من مصالح الإنسان بل هي من مفاسده وهذا الأمر لا يحتاج إلى بيان فمن ذلك مثلا الوسائل التي تتخذ بالنسبة للمومسات أن لا يتأثرن بالمرض المعدي الزهري فهذه طبعا لو لا هذا العلم زعموا لما انتشر الزنا بين النساء بسبب مثل هذا التشجيع بحفظهن من أمراض المعدية كذلك جدت الوسائل اليوم التي تحقق للإنسان العزل وكأنها طريقة أوتوماتكية مضمونة في كثير من الأحيان مائة بالمائة فيجب أن ننظر ما الذي دفع هذا الإنسان المسلم للعزل ؟ إن كانت هي علة خشية إملاق فهو ملحق بالمشركين الذين كانوا لا يؤمنون بقضاء الله عز وجل وبقدره ومن العجيب الذي ينقل عنه هؤلاء الناس بسبب بعدهم عما يهمهم من شؤون العلم تجد الرجل الفقير ذا الراتب المحدود ، تجده مع ذلك الله يرزقه الولد بعد الولد والراتب هو هو لكن مع ذلك الأولاد عايشين الله تكفل رزقهم لأنه قال (( إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين )) مصداقا لهذه الآية الكريمة ثم قد يتظنن بعض الناس يا أخي هؤلاء إذا مات أبوهم من الذي يعولهم من بدهم يعيشوهم فينسى أو يتناسى وظني أن كثيرا منهم ينسى ويجهل أن كبار المخترعين وكبار العلماء أصلهم فقراء ! وقد يوجد فيهم أيتام وقد يوجد فيهم عبيد عبيد أرقاء مع ذلك صاروا بعد ذلك من كبار العلماء ينسى الناس هؤلاء هذه الحقائق وهي حقائق كونية واقعية ثم يلجؤون إلى وسائل لا تفيدهم كما أشار الرسول عليه الصلاة والسلام إلى ذلك في حديث ثابت جاء رجل إلى الرسول عليه السلام - وهو جواب سؤال سبب شرعي لجواز العزل - جاء رجل للرسول عليه السلام يقول عنده جارية أي عبدة وهذا طبعا يطؤها ولا يريد أن تحمل منه فهل يجوز له أن يعزل عنها قال ( لا عليك ألا تعزل وما كان مقدرا فسيكون ) أو كما قال عليه الصلاة والسلام هذا معنى الحديث جاء الرجل بعد مدة قال يا رسول الله إن جاريتي حملت قال له أما قلت لك ! أنه ما قدر سيكون يعني غلب الرجل على أمره فسبقه الماء وراحت حاملة منه ! إذا القدر هو الغالب وحتى بعض الوسائل كما أشرت آنفا بعض الوسائل الطبية العلمية اليوم على التعبير العامي ... ما تنجح يعني ليش ليمشي قدر الله رغما عن الناس رغما عن حيلهم ووسائلهم المادية الخلاصة فالعزل يجوز إذا كان الباعث عليه شرعيا مثل السبب السابق وهو جارية ما تريد تحمل منه لأنه إذا جابت له ولد وقد يضطر إلى أن يبيعها فتصبح إيش ... وله ولد منها وقد وقد أسباب أخرى لا يحب أن تحمل منه مثل هذا الولد فالرسول عليه السلام أباح للصحابة مثل ذلك ... .
السائل : ... .
الشيخ : لا إذا كان هناك رأي طبيب مسلم بأن الحمل يضرها هذا يعتبر عذرا شرعيا .
ما حكم تناول الأدوية المانعة للحمل ؟ هذا السؤال يعطف على السؤال السابق ويؤخذ الجواب عليه .
ما غرض العزل ؟ كذلك .
السائل : العزل في الجاهلية معناه ... .
الشيخ : أي نعم .

6-
هل يجوز أن نتبع مذهباً معيناً وإذا كان لا يجوز فنرجوا أن تذكر لنا دليلا للمنع مع العلم أن الذي يتبع مذهباً يقرأ دليل الحكم لأننا حتما سنخطئ أكثر منهم لأن عندنا أقل منهم ولأنه على حسب قولكم كل إنسان يخطىء وخطأ صاحب المذهب أقل من خطئنا ؟ أستمع حفظ

الشيخ : هل يجوز أن نتبع مذهبا معينا ؟ وإذا كان لا يجوز فنرجوا أن تذكر لنا دليلا يمنع ذلك مع العلم أن الذي يتبع المذهب يقرأ دليل الحكم لأننا حتما سنخطئ أكثر منهم لأن علمنا أقل منهم ولأنه على حسب قولكم كل إنسان يخطىء وخطأ صاحب المذهب أقل من خطئنا ؟
صحيح ، لكن هذا السائل يظن أننا نحن ندعو إلى ترك المذهب أولا يطلقه بالثلاثة هكذا يتوهّم السائل ، ونحن ما هكذا نقول وسأفصل في هذا ، و ثانيا يتوهم أننا سنأتي برأي من عندنا لم يقل به عالم من علماء المسلمين مطلقا من أين جاء هذا الوهم من قوله أنه إذا كانوا يخطئوا فنحن نخطئ أكثر هذا كلام صحيح لكن نحن لا نأتي برأي من عندنا نخالف ... وحين ذاك يقال إذا أخطؤوا فنحن أشد خطأ وأبين خطأ ولكننا نقول و ... ندعو الناس إليه هو ما نكرره دائما وأبدا و آنفا ذكرناه حينما سأل السائل هناك فقال أنه أجمع المسلمون على كذا ، قلنا أجمعوا كلهم ؟ قال لا، فقلنا له إذا نرجع إلى قول الله عز وجل (( فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول )) هذا هو واجبنا وهذه هي دعوتنا هي أن علماء المسلمين إذا اختلفوا أن لا نرضى بهذا الاختلاف وأن لا نجعله دينا وإنما نحاول التخلص منه بقدر الإمكان في خلاف مائة مسألة نحاول أن نتخلص من مسألة واحدة وكيف يمكن هذا الخلاص هو بتحكيم الآية السابقة (( فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول )) ، سيقول السائل طيب فأنت يجوز تخطئ سأقول نعم أنا يجوز أخطئ من باب أولى مثل ما قال ويقول كل الناس العقلاء ولكن أنا لست وحدي في الميدان أنا أقول خذ بمذهب أبي حنيفة إن كان الدليل عندك أرجح وأوقوى أو بمذهب الشافعي فحينئذ سيكون الفرق بينك وبين غيرك أو بينك أنت حينما تقلد مذهبك وبينك أنت نفسك حينما تقلد مذهبا آخر لأنك عرفت أن دليله أقوى من دليل إمامك أنت كزيد من الناس كرجل مثلا متمذهب بالمذهب الحنفي والمذهب الحنفي لا يرفع اليدين في الركوع والسجود أي عند الركوع عند الرفع من الركوع ثم وجدت عشرين حديثا مثلا في أن الرسول عليه السلام كان يرفع يديه عند الركوع ووجدت في مذهب أبي حينفة حديث ابن مسعود قال " ألا أصلي بكم صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فرفع يديه ثم لم يعد " ففكرت بين هذين المذهبين فترجح عندك المذهب الشافعي اللي ما هو أصل مذهبك لأنه وجدت عنده عشرين حديثا على مذهبك الأصيل لأنه وجدت عنده حديث واحد زايد أن هذا الحديث الفرد ناف سالب غير موجب أن ما ذكر أن الرسول عليه السلام رفع يديه عند الركوع بينما العشرين حديثا هي أحاديث موجبة تقول كلها أصحابها أن الرسول كان يرفع فأخذت بهذا المذهب نفترض أنه أنت محتمل بل نؤكد محتمل يكون أخطأت لكن هناك فرق بين وضعك السابق حينما كنت لا ترفع وبين وضعك اللاحق الجديد حينما أصبحت ترفع ، سابقا كنت لا تعرف سوى المذهب الحنفي وأنه يكره رفع اليدين فلما تفتح لمعرفة الأدلة وللخلاص من الخلاف كما تطلب من الآية طلبت دليل الحنفي وجدت حديث ابن مسعود المشار إليه ، طلبت الدليل الشاافعي وجدت عشرين حديثا فأخذت بالرفع من أجل عشرين حديثا ترى ألست الآن أنت و أنت نفس الشخص ، ألست الآن أنت أرضى لله ولرسوله منك قبل أن تدرس المسألة وقبل أن تطلع على عشرين حديثا ؟ بلا شك إذا ما احتمال كونك أخطأت في أخذك برأي الشافعي في هذه المسالة لكن أنت أهدى سبيلا وأقوم قيلا حينما أخذت بالعشرين حديثا زايد هو مذهب الشافعي من حينما كنت تأحذ بمذهب أبي حنيفة زايد حديث ابن مسعود فاحتمال كون الذي يريد أن يأخذ بالأصح من المذاهب ممكن يخطأ نحن هذا لا ننفيه ولكن كما أقول في كثير من مثل هذه المناسبة الفرق بين المقلد وبين المتبع كما نقول نحن فيه عندنا مقلد وفيه عندنا متبع ، المقلد هو الذي لا يعرف أدلة المذهب ولا يقابل هذه الأدلة بأدلة المذاهب الأخرى أما المتبع فهو الذي يتبع الحديث حيث كان وفي أي مذهب كان من مذاهب أئمة الإسلام ، الفرق بين المقلد وبين المتبع هو كما يأتي عملية حسابية مقلد زايد صفر يساوي صفر متبع زايد حديث يساوي واحد أو يساوي اثنين فهنا فيه متبع زايد حديث أما مقلد ما فيه زايد شيء إلا صفر لأنه لا يعلم شيئا ولذلك قال العلماء التقليد هو من القلادة هو الطوق فكأنه المقلد يلقي دينه كالقلادة على عنق المقلَد يعني مثل ما يقول العامة " ... جزمتك وحط رجلك في ميّة باردة " لا عاد يهمه هذا الرأي قال الله مصدره قال رسول الله مصدره إجماع أم هو الرأي والاجتهاد ما يهمه قلده دينه أما المتبع (( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني )) ، هذا المتبع لا يقنع بمجرد فلان قال كذا مثل ما أنتم شايفين يسأل السائل سؤالا فيجيب جوابا سريعا حسب الظرف ويكون الجواب واضحا ومقنعا بطيبعته لأنه تعلمنا نمشي على بصيرة يرد سؤال ثاني شو الدليل كما جرى آنفا بالنسبة للمسح على الجوربين هذا هو الطريق السليم أن الإنسان ما يغمض ويمشي يفتح ويمشي لا نريد من المسلمين أكثر من أن يكونوا على بصيرة من دينهم والحقيقة أن في هذه الرسالة التي أشرنا إليها آنفا كنت ختمتها بكلمة لعله من المناسب الآن أن نقرأها عليكم لأنه في صلة بالموضوع " ... الشباب المسلم المثقف اليوم وختاما أيها الإخوة نختم كلمتي هذه أن أحملكم على أن تكونوا جميعا أئمة مجتهدين وفقهاء محققين وإن كان ذلك يسرني كما يسركم إلا أن ذلك غير ممكن عادة لضرورة اختلاف الاختصاصات وتعاون المتخصصين بعضهم مع بعض وإنما أردت منها أمرين اثنين الأول أن تتنبهوا لأمر خفي على كثير من الشباب المؤمن المثقف اليوم فضلا عن غيرهم وهو أنهم في الوقت الذي علموا فيه بفضل جهود وكتابات بعض الكتاب الإسلاميين مثل السيد قطب رحمه الله تعالى والعلامة المودودي حفظه الله وغيرهما أن حق التشريع إنما هو لله تعالى وحده لا يشاركه فيه أحد من البشر أو الهيئات وهو ما عبروا عنه بالحاكمية لله تعالى وذلك صريح تلك النصوص المتقدمة في الرسالة في أول هذه الكلمة من الكتاب والسنة أقول في الوقت هذا نفسه فإن كثيرا من هؤلاء الشباب لم يتنبه بعد أن المشاركة المنافية لمبدأ الحاكمية لله تعالى لا فرق فيها بين كون البشر المتبع من دون الله مسلما أخطأ في حكم من أحكام الله أو كافرا نصب نفسه مشرعا مع الله ومع كونه عالما أو جاهلا كل ذلك ينافي المبدأ المذكور الذي آمن به الشباب والحمد لله تعالى فهذا الذي أردت لكم أن تتنبهوا له وأذكركم به فإن الذكرى تنفع المؤمنين فقد سمعت كثيرا منهم يخطب بكل حماسة وغيرة إسلامية محمودة ليقرر أن الحاكمية لله وحده و يضرب بذلك النظم الحاكمة الكافرة وهذا شيء جميل وإن كنا الآن لا نستطيع تغييره بينما هنالك في نفوس الكثيرين منا ما ينافي المبدأ المذكور ومن الميسور تغييره لا ننبه المسلمين عليه ولا نذكرهم به ألا وهو التدين بالتقليد ونبذ نصوص الكتاب والسنة به فهذا الخطيب المتحمس نفسه لو نبهته لمخالفة منه وقعت لآية أو حديث ركن فورا إلى الاحتجاج بالمذهب دون أن يتنبه مع الأسف الشديد أنه بعمله هذا ينقض ذلك المبدأ العظيم الذي دعا الناس إليه ... -الحاكمية لله وحده أن نرد القوانين الكافرة ؟ لا ، هو أدق من هذا أن نرد قول المسلم لأنه مخالف للكتاب والسنة - ركن فورا إلى الاحتجاج بالمذهب دون أن يتنبه مع الأسف الشديد أنه بعلمه هذا ينقض ذلك المبدأ العظيم الذي دعا الناس إليه والله عز وجل يقول (( إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون )) فكان عليه أن يبادر إلى التسليم بما سمع من الذكر والدليل لأنه هو العلم ولا يلجأ إلى التقليد لأنه هو الجهل -المقصود من هذا الكلام هو أوائله أما بيت القصيد فهو قولي- والأمر الآخر أن تحققوا في نفوسكم مرتبة واجبة ممكنة ميسرة لكل مسلم ولو بقدر هي دون مرتبة الاجتهاد والتحقيق التي لا ينهض بها إلا خواص الرجال وهي مرتبة اتباع الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وإفراده بذلك كل منكم حسب طاقته الذي أطلب ونطلب نحن السلفيين من كل المسلمين أن يفردوا الرسول عليه السلام في الاتباع كما أفردوا الله في التوحيد فإفراد الرسول في الاتباع هذه غاية لا يتم إيمان المسلم إلا بها وهو من معنى قوله لا إله إلا الله محمد رسول الله لكن تحقيق إفراد الرسول بالاتباع كما قلت أنا كل منكم حسب طاقته فالعالم أوسع دائرة بهذا التحقيق من طالب العلم وغير طالب العلم دون ذلك بكثير كل حسب طاقته فكما أنكم توحدون الله تعالى في عبادتكم فكذلك تفردون رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في اتباعكم فمعبودكم واحد ومتبوعكم واحد وبذلك تحققون عملا شهادة ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فوطنوا أيها الإخوان الكرام أنفسكم على أن تؤمنوا بكل حديث ثبت لديكم عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سواء كان في العقيدة أو الأحكام وسواء قال به إمامك الذي نشأت على مذهبه بحكم بيئتك أو غيره من أئمة المسلمين ولا تتبنوا قاعدة من تلك القواعد التي وضعت من آراء بعض الرجال واجتهاداتهم وهم غير مجتهدين فيصدكم ذلك عن الاتباع ولا تقلدوا بشرا مهما علا وسما تؤثرون قوله على قول رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن بلغتموه هذا الذي نريده منكم " مش ... مجتهد أكبر هذا له أئمة له رجال ولا أيضا ... نص مجتهد على قاعدة أن الاجتهاد يتجزأ وإنما رجل عالم بلغك حديث عن الرسول لا تقل أنا ما آخذ فيه لأنه خلاف مذهبي شو مذهبك؟ وهذا الكلام مع الأسف يقولوه علماء مش من العوام الذين نحذرهم أن يجتهدوا ويكونوا علماء يفهموا الكتاب والسنة لكن غللت عقولهم بالتدين بالتقليد فصدهم عن إفراد الرسول صلى الله عليه وسلم بالاتباع " واعلموا أنكم بذلك فقط لا بغيره تحققون علما وعملا المبدأ القائل لا إله إلا الله منهج حياة ولا المبدأ القائل الحاكمية لله وحده تبارك وتعالى وبدون ذلك يستحيل أن نوجد الجيل القرآني الفريد الذي هو وحده يستطيع أن ينشأ المجتمع المسلم وخصائصه وبالتالي الدولة المسلمة المنشودة مصداقا للحكمة الصادقة التي قالها أحد الدعاة الإسلاميين الكبار رحمه الله تعالى أقيموا دولة الإسلام في قلوبكم تقم لكم على أرضكم وعسى أن يكون ذلك قريبا (( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله ورسوله إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون )) " ... إلى آخر الآية هذه الآية موجهة إلى علماء المسلمين أم إلى جهالهم أرجو أن الأخ الذي أتانا السؤال هو يتولى الجواب فإذا كان معليش طول بالك أنا راح أتوسع معك إذا أنت شعرت بالعجز عن الجواب يجوز أن توكل على طريقة المحامين واحد يجواب عنك تريد واحد يجاوب عنك إذا أنت جاوب .
السائل : ... .
الشيخ : ... تجاوبني عن سؤالي ! لأنه إذا كان عندنا هنا خمسين شخصا أو مائة شخص ... إذا كان عندنا هون مائة شخص وكل واحد يسأل السؤال حسب كيفه وأنا واجبي كل واحد أجاوبه على حسب عقله وفهمه وثقافته ، ترى إذا كان العدد خمسين أنا أكون واحد وخمسين إذا كان العدد مائة يكون مائة واحد الواحد هذا اللي كمل العدد واحد وخمسين أو مائة واحد ما يجوز له أن يسأل سؤالا ! طيب فأرجو إذا أن أحظى بالجواب أنا سألتك قوله تعالى (( إذا تنازعتم في شيء فردوه إلى الله )) هذا خطاب لعلماء المسلمين أم لجهالهم ؟
السائل : ... .
الشيخ : ليش نحن شو عرفك أنه لسنا الآن ... طول بالك يا أخي
السائل : ... .
الشيخ : أنت توافق
السائل : ... .
الشيخ : يعني الجواب الذي أقدمه إياك ... طول بالك طول بالك ... .

7-
الكلام على معنى نجاسة المشركين. أستمع حفظ

الشيخ : منذ أن صرّح الله عز وجل في القرآن الكريم بقوله (( إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام )) الحديث المقصود به نفي النجاسة المادية وليس نفي النجاسة المعنوية ، فالمؤمن الذي قال له الرسول عليه السلام ( إن المؤمن لا ينجس ) نجاسة مادية فأولى وأولى أنه لا ينجس نجاسة معنوية فالحديث سيق للتحدث عن النجاسة المادية وأنها منفية عن المؤمن حتى في الوضع الذي قد يخطر في بال البعض أنه يكون نجسا وهو حين كونه جنبا فلما جاء أبو هريرة للرسول عليه السلام وانخنس وانسحب من المجلس لأن الرسول حضر فيه ويصافح عادة أصحابه انسحب لأنه كان جنبا فتوهم أنه لجنابته نجس فتعجب الرسول عليه السلام منه وعبر بذلك عن قوله ( سبحان الله إن المؤمن لا ينجس ) أي نجاسة مادية أما النجاسة المعنوية فهي مسكوت عنها في الحديث لكنها مفهومة بطريق الأولى من باب أولى لأن المسلم إذا كان لا ينجس نجاسة مادية بسبب الجنابة فما فيه من إيمان والتصديق بما جاء في الإسلام يجعله أيضا غير نجس نجاسة معنوية وليس كذلك الكافر فالكافر نجاسته المعنوية ثابتة كما ذكرنا في الكتاب وفي السنة أيضا على شح في النصوص في السنة وخاصة ما كان منها صحيحا ولكني أذكر منها نصا في سنده ضعف وهو لما جاءه وفد نجران إلى الرسول عليه الصلاة والسلام إليه في المسجد كأن الصحابة أنكروا دخلوهم فيه ولاحظ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم فقال " إنه ليس من أنجاسهم على مسجدكم شيء إنما أنجاسهم في أنفسهم " أي أن نجاستهم نجاسة معنوية ولا يوجد لدينا في السنة ما يثبت أن المشرك هو نجاسته نجاسة مادية لكونه مشركا خلافا لبعض الطوائف الإسلامية الأخرى السائل : كون أن الرسول صافح المشركين ... .
الشيخ : نعم .

8-
الرجاء بيان در جة و مصدر الجديثين التاليين ( لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين) (عن أسماء بنت عميس) ؟ أستمع حفظ

الشيخ : الرجاء بيان درجة و مصدر الحديثين التاليين ( لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين ) ، عن أسماء بنت عميس هذا الحديث الأول ، الحديث الثاني المتضمن صلاة مخصوصة ودعاء مخصوصا لتثبيت ما يحفظ الإنسان من قرآن ونحوه ؟
الحديث الأول ( لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين ) هذا حديث صحيح ومن مصادره التي أذكرها الآن مستدرك الحاكم وهو مذكور في صحيح الجامع الصغير في المجلد الخامس الذي طبع ولم ينشر بعد .

9-
سؤال عن صحة حديث " ما معناه أن فيه صلاة مخصوصة لحفظ القرآن؟ أستمع حفظ

الشيخ : الحديث الثاني وهو المتضمن صلاة مخصوصة لحفظ القرآن فهذا حديث منكر إسنادا ومتنا وإن كان صححه الحاكم فمثله لا تقوم به الحجة .

10-
ما حكم مرور الدراجة النارية أو العادية على النجاسة فهل يطهره ما بعده ؟ أستمع حفظ

الشيخ : الدراجة العادية أو النارية إذا مر فوق نجاسة هل يطهره ما بعده وهل يجب غسله ... ولماذا أيها السائل ؟
السائل : ... .
الشيخ : ... شو عرفه أنه فيه نجاسة في ... ؟
السائل : يعني مر على نجاسة في الشارع ... .
الشيخ : شو عرفه أنه فيه نجاسة ؟
السائل : بسبب مرروه على ... .
الشيخ : نعم أنت شفت نجاسة في ... ؟
السائل : ... .
الشيخ : هذا الجواب جواب مغمى !
السائل : ... .
الشيخ : شفت النجاسة أو ما شفت ؟
السائل : ما شفت .
الشيخ : خلاص فهو طاهر بس تشوف النجاسة تسأل فإذا كان الجواب تبعك شفت النجاسة أسألك أنا شو هي النجاسة التي شفتها ... هل عرفت النجاسة فعلا و إلا قذر ففي نجاسة غنم وبقر وإبل وبغال وحمير وإلى آخره ، فهل تميزت عندك البعرة التي رأيتها فحكمت عليها يقينا بأنها نجاسة حتى تجي أن تسأل هذا السؤال ما أحراك بقول عمر بن الخطاب إن صح ذلك عنه .
السائل : ... .
الشيخ : أنا ذكرت لك الحمار لكن أنت ليش تنسى الناقة و الغنم والمعز يعني هنا فيه قاذروات كثيرة بعضها نجس وبعضها طاهر شرعا فكيف تميز عندك بأي منظار نظرت فعرفت أنه هذه نجاسة ؟ هذا تنطع وتشدد لما تتيقن أن هذه نجاسة تجي تسأل هذا السؤال ودون هذا التيقن خرط القتاد !
السائل : ... .
الشيخ : مراهنة .
السائل : ... .
الشيخ : يا أستاذ خليك مستريح ... بلى يا أخي ليش لا قول بلى ... .
السائل : ... .
الشيخ : مداهمة البيوت هل تجوز ؟ ... مداهمة وإلا مراهنة وإلا شو ؟
السائل : ... .
الشيخ : إيش تقصد ... الحكومة الإسلامية مسجل غيره ؟
السائل : الخط ليس واضحا ؟
الشيخ : خطك كله هذاكخط البط في الشط ... .
السائل : ... .
الشيخ : لا ما يكفي ... يوجد في كتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة حديث ( ما من مسلم أو رجل يسلم عليّ إلا رد الله روحي عليّ فأرد عليه السلام ) يقول إنه حديث مرسل حسن الرجاء أن تشرح لنا هل هو صحيح ... أم لا ؟
هذا السائل ... لأنه تجسس شهد شرطي ... .
السائل : ... .
الشيخ : القاضي أيضا شهد على أن بعضهم يرفضونها ... .

11-
يوجد في كتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة حديث ( ما من مسلم أو رجل يسلم علي إلا رد الله علي روحي فأرد عليه السلام) إنه حديث مرسل حسن مع الرجاء أن تشرح لنا هل هو حديث صحيح يؤخذ به أم هو ضعيف؟ أستمع حفظ

السائل : يوجد في كتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة حديث ( ما من مسلم أو رجل يسلم عليّ إلا رد الله علي روحي فأرد عليه السلام ) يقول إنه حديث مرسل حسن !! هذا ما بيصير صاحب سلسلة الأحاديث الضعيفة يقول في حديث إنه مرسل حسن لا بد أنه ذكر أشياء أخرى المهم جوابا على هذا السؤال وهو الذي أنهاه بقوله الرجاء أن تشرح لنا هل هو صحيح يؤخذ به أم لا ؟
الجواب هذا حديث حسن أخرجه أبو داود مسندا مش مرسلا من حديث أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما من رجل يسلم عليّ إلا رد الله عليّ روحي فأرد عليه السلام ) فهذا حديث ثابت في مرتبة الحسن عند علماء الحديث وممن ثبته شيخ الإسلام ابن يتيمة وغيره وهو من الأحاديث المتعلقة بعالم البرزخ وعالم البرزخ هو من جملة العوالم الغيبية التي لا يطيق العقل البشري عادة أن يصل إليها أو أن يستكشف حقائقها فإذا جاءنا شيء عن الرسول صلى الله عليه وسلم فضلا عن القرآن الكريم يتحدث عن بعض هذه المغيبات فواجبنا حين ذاك كما قال تعالى (( ويسلموا تسليما )) لأن هذا التسليم هو الذي يدل على كمال المسلم المسلِّم بهذا النص كما قال تعالى (( ألم * ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب )) من هم المتقون ؟ الذين يؤمنون بالغيب والغيب لغة كل ما غاب عن علمك وعقلك فهو غيب فإذا جاء أمر يتعلق بالغيب منقولا عن الكتاب أو عن السنة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم وجب التسليم به كما ذكرنا وإن جاء مثل هذا الأمر الغيبي عن بعض الآراء ، آراء الرجال فلا يجوز التسليم به لأنه يدخل في باب الخرافات والرجم بالغيب والحديث السابق هو من أحاديث الغيب يجب التسليم به ولا يجوز التوسع في محاولة الكشف عن حقيقة هذا الخبر فلا يجوز التساؤل كيف الرسول عليه السلام يرد السلام على المسلّمين عليه و هم في اللحظة الواحد ما يحصي عددهم إلا الله تبارك وتعالى لأننا نقول هذا أمر غيبي لا يجوز التوسع فيه وإنما نؤمن بالمقدار الذي حدثنا به الحديث ... ( ... يسلم عليّ إلا رد الله عليّ روحي ... ) نعم .
السائل : ... .
الشيخ : أي حديث ؟
السائل : ... وقف عند قوله ( ما من مسلم أو رجل يسلم علي إلا رد الله علي روحي فأرد عليه السلام ) ... .
الشيخ : وهذا غير ذلك ، هذا غير ذاك هذا يسأل عنه و نقول لكم في سنن أبي داود ليس فيه يقف عند قبره ... .
السائل : ... فيه نص ثابت ... السلام عليك يا رسول الله ... .
الشيخ : ... إبش نسوي له ... لا غيره هذا .

12-
هل يأثم من ترك سنة عامدا كرفع اليدين في الصلاة ؟ أستمع حفظ

الشيخ : هل يأثم من ترك سنة عامدا في ركن من أركان الإسلام كرفع اليدين ؟
لا يأثم تارك السنة سواء كانت السنة هذه في الصلاة كرفعه اليدين أوكانت سنة أخرى لأن السنة ما هي إلا من باب التطوع والتنفل كما قال الأعرابي حينما علمه الرسول عليه الصلاة والسلام الفرائض الواجبة عليه سواء من صلاة أو صيام أو غير ذلك قال الأعرابي يا رسول الله هل عليّ غيرهن قال ( لا ، إلا أن تطوّع ) فلما انصرف الرجل قال والله يار سول الله لا أزيد عليهن ولا أنقص فقال عليه الصلاة والسلام ( أفلح الرجل إن صدق ) وفي رواية ( دخل الجنة إن صدق ) فالسنن ما هي إلا من باب الكمال والفضيلة فمن جاء بها فقد ازداد بها تقربا إلى الله تبارك وتعالى ، كما قال عز وجل في الحديث القدسي ( ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ... ) إلى آخره .

13-
حكم السنة على ضارب الشيش ؟ أستمع حفظ

الشيخ : ما هو حكم السنة على ضارب الشيش ؟ وما تعليل أن صاحبه لا يصاب بأذى ؟
حكم السنة على ضارب الشيش ما أحفظ في ذلك سنة مروية لكن بلا شك حينما يكون حكم الإسلام هو الحاكم وهو النافذ فلا يفسح المجال إطلاقا لأصحاب هذه الأعمال أن يضللوا الناس بمثل هذه المخاريق لأنهم يفعلون ذلك زاعمين أنها علامات على تقربهم من ربهم وانتسابهم إلى نبيهم عليه الصلاة والسلام ، والحقيقة أنها هؤلاء حتى لو افترض انتسابهم نسبا ماديا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فالرسول صلى الله عليه و سلم برئ منهم على حد قوله عليه السلام ( من بطأ به عمله لم يسرع له نسبه ) وقوله ( ألا إن آل بني فلان ليسوا بأوليائي إنما أوليائي المتقون من كانوا وحيث كانوا ) إنما أوليائي المتقون وهؤلاء لا يتقون الله بل يعصون الله بأن يتظاهروا بأعمال لم يشرعها الله يزعمون أنها دليل على صلاحهم ومع ذلك لو كان هذا العمل فعلا عملا صالحا مشروعا لم يجز لهم أن يعلنوا مثل هذه الأعمال لأنهم إنما يفعلونها سمعة ورياء وظهورا والرسول عليه السلام يقول ( من سمّع سمّع الله به ومن راءى راءى الله به ) يعني يوم القيامة فلا أعلم كما قلنا في السنة نصا صريحا في هؤلاء وإنما يعود أمرهم إلى رأي الحاكم فيعزرهم بما يكون كافيا لتأديبهم و صرفهم عن التظاهر بهذه الأعمال أما التعليل المسؤول عنه وهو أنه لا يصاب بأذى فهذا أمره يعود إلى أن الجماعة مارسوا هذه المهنة الخبيثة وعرفوا كما يقال قديما كيف تؤكل الكتف فهم يطعنون أنفسهم في أماكن ليست بالأماكن القاتلة ولذلك يشترطون أن لا يتولى طعنهم غير أنفسهم لا يسمحوا لأحد أن يطعنهم في المكان الذي يختاره لماذا لأنهم يعلمون أن هناك أماكن لو طعن أحدهم فيها لقتل ولكن يطعنون أنفسهم في أماكن ليس فيها الأمعاء وليس فيها القلب وليس فيها إلا اللحم الهبرة اللي يقولون عنها هذه ليست مقاتل للإنسان ثم هم لا يستعلمون أي نوع من أنواع السلاح وإنما يستعلمون سلاحا معينا له رأس مدبب دقيق جدا بحيث أنه لا يمزق اللحم وإنما يثقبه مبدئيا ثقبا دقيقا جدا ثم يتوسع هذا الثقب بحكم تسلسل ثخانة الشيش الذي يطعنون به أنفسهم وقد جرب كثيرون قبلنا قديما وحديثا أن يسمحوا لأحد سواهم بطعنهم فلا يسمحون ولا يستجيبون لأنهم يعرفون كما قلنا كيف تؤكل الكتف خلاصة الكلام أن هذه أمور تعود إلى تمرين وإلى قوة القلب ليس إلا ، نعم .
السائل : ... حول الموضوع جاء شخص ... .
الشيخ : أحسنت صنعا ... نعم ... .
السائل : ... حمل الحراب التي كان يلعب بها الحبشة في مسجد الرسول عليه الصلاة والسلام ... .
الشيخ : لا ، الحراب معروف شوية ... .
السائل : ... .
الشيخ : والله يا أستاذ هذا تحديده صعب ولا يترتب عليه كبير أمر يعني متى وجد الله أعلم المهم أني أعرف أن هذا أمر غير مشروع وأنه لا يجوز للمسلمين أن يقروا ذلك لأنه حتما ليس من الأعمال التي تشرف أصحابها وتقربهم إلى الله زلفة بالعكس لما نشوهه الإسلام والمسلمين !
السائل : ... .
الشيخ : من قال لك لا يحترمون ... .
السائل : ... .
الشيخ : هذه قصة ابن تيمية صحيحة هو حكاها عن نفسه .
السائل : ... .
الشيخ : في مجموعة الرسائل والمسائل في رسالة البطائحية نعم .
السائل : ... .
الشيخ : فتاوى ابن تيمية ... .
السائل : الجزء الحادي عشر .

14-
ما حكم ما قام به خالد بن الوليد رضي الله عنه من شرب السم ؟ أستمع حفظ

السائل : يقول ... .
الشيخ : هذا خالد بن الوليد ، خالد بن الوليد هذا صحيح ... .
السائل : ... .
الشيخ : هذا صحيح ... .
السائل : ... .
الشيخ : هذا الإقدام على العمل الذي أقدم عليه خالد بن الوليد ليس إقداما بناء على تجارب سابقة وإنما هو ثقة منه بالله عز وجل وهذا من الأمور الخارقة للعادة التي لا يقاس عليها ولا يحوز أن تتخذ أصلا يبنى عليه والناس في مثل هذه القصة قصة ... خالد للسم على طرفي نقيض فمنهم من ينكر ذلك وهو ثابت عنه بالسند الصحيح ومنهم من يجعل ذلك أصلا لمثل هذا الضلال الذي أبطلناه آنفا فلا هؤلاء أصابوا ولا هؤلاء أصابوا قصة خالد بن الوليد في ابتلاعه للسم كقصة مشي العلاء الحضرمي على ماء البحر حتى وصل للشط الثاني فكان ذلك كافيا لحمل المشركين والكفار هناك على الإسلام حينما رأوا مثل هذه الكرامة فالأمور التي تجري على خلاف السنن العامة المعروفة هي أمور على خلاف القاعدة وما كان على خلاف القاعدة فلا تتخذ قاعدة .

15-
ما حكم مصافحة المرأة الأجنبية ؟ أستمع حفظ

السائل : هنا سؤال يقول ما حكم مصافحة المرأة الأجنبية ؟
هذا السؤال تحدثنا عنه مرارا وتكرار ونجيب جوابا مختصرا فنقول لا يجوز مصافحة المرأة المسلمة لقوله عليه الصلاة والسلام ( إني لا أصافح النساء ) وقول عائشة " ما مست يد النبي صلى الله عليه وسلم يد امرأة قط " وكون هذه المصافحة وسيلة إلى شر أو قد تكون وسيلة إلى شر كما قال عليه الصلاة والسلام ( كتب على ابن آدم حظه من الزنا لا محالة فالعين تزني وزناها النظر والأذن تزني وزناها السمع واليد تزني وزناها اللمس ) وفي رواية أصح ( البطش ) ( والرجل تزني وزناها المشي والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه ) فحرم الشارع الحكيم هذه الأشياء من باب تحريم الوسائل المؤدية إلى غايات محرمة لذلك قال شوقي مقتبسا ما قاله في ذلك الحديث
" نظرة فابتسامة فسلام *** فكلام فموعد فلقاء "
هذه سنة الله في خلقه ولن تجد لسنة الله تبديلا فمن باب سد الذريعة منع رسول الله صلى الله عليه وسلم المصافحة للمرأة الأجنبية .

16-
ما هو الفرق بين متروك الحديث و المتهم ؟ أستمع حفظ

الشيخ : ما هو الفرق بين متروك الحديث والمتهم ؟
هنا الفرق فيه دقة عموم وخصوص كل متهم في الحديث هو متروك الحديث وليس كل متروك الحديث متهما في الحديث ولكنهما في رتبة واحدة في الضعف فمتروك الحديث يعني حديثه ضعيف جدا والمتهم في الحديث حديثه ضعيف جدا وإنما الفرق أن المتهم في الحديث يعني يظن أنه يتعمد الكذب في الحديث وحينما يقطع بأنه يكذب لا يقال متهم يقال كذاب أو وضاع أو نحو ذلك من التعابير ولكن حينما لا يصل اجتهاد المحدث في الحكم على راو من رواة الحديث إلى مرتبة اليقين بأنه يكذب وإنما يظن ذلك يقول عنه إنه متهم أي بالكذب لكن قد يكون الرجل صالحا وبعيدا كل البعد عن أن يتعمد الكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكنه سيء الحفظ جدا في روايته للأحاديث إلى درجة أنه قد يجعل الحكم التي تروى عن بعض الناس أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو الأحاديث الإسرائلية التي تروى عن أهل الكتاب من قبل الإسلام فيكون قد حفظها مع الزمن يرفعها إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فهذا بالرغم من أنه صدوق في نفسه وأنه لا يكذب أو لا يظن أنه يكذي في الحديث مع ذلك يقال فيه متروك الحديث لشدة ضعفه وسوء حفظه هذا هو الفرق بين المتروك وبين المتهم .

17-
هل ثبت عنه صلى الله ععليه وسلم أنه قال لرجل زوج امرأة فاجرة (طلقها) ؟ أستمع حفظ

الشيخ : هل ثبت عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال لرجل زوج امرأة فاجرة طلقها ؟
مثل هذا الحديث لا وجود له ولكن السائل يشير إلى حديث أساء هو فهمه ثم أساء تسجيله الحديث الذي يشير إليه هو ما رواه النسائي وغيره أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال " يا رسول الله امرأتي لا ترد يد لامس " فقال عليه السلام ( طلقها ) قال " إني أحبها " قال ( فأمسكها ) ففهم السائل أو غيره ممن هو سلفه في هذا التعبير فهم من قول الزوج امرأتي لا ترد يد لامس أنها امرأة فاجرة أو هو عبر عن هذا بهذه العبارة والحقيقة أن قول الرجل عن زوجته لا ترد يد لامس لا يعني هذا الزوج أن زوجته فاجرة تسلم نفسها لكل راغب فيها هذا المعنى من أبطل ما يمكن أن يخطر في بال المسلم حينما يسمع هذا الحديث ذلك لأن الزوج لو كان يعني اتهام المرأة بهذا لكان عليه أن يأتي بأربعة شهداء وإلا فيحد حد المفتري ولا نجد الرسول عليه الصلاة والسلام اهتم لمثل هذا وإنما قال له ( طلقها ) نعم ... .
السائل : ... .
الشيخ : الملاعنة نعم هذا حكم المدعي من الزوج على الزوجة أنا أخطأت فكان الرسول عليه الصلاة والسلام يكلفه ويطلب منه الملاعنة فلماذا وجدنا الرسول عليه الصلاة والسلام لم يلجأ إلى مثل هذا الطلب عرفنا يقينا بأن الزوج لم يعن اتهام المرأة وإنما عنى بأنها امرأة غريرة وإنما هي امرأة سطحية بسيطة طيبة القلب تظن بالرجال كل الرجال خيرا و تحسن ظنها فيهم فقد يداعبها بعضهم بيده وهذا معروف في النساء القرويات بصورة خاصة في بعضهم فقد يعلم ذلك الزوج بالرواية إليه أو يرى بأم عينيه شيئا من ذلك فيغار طبعا على زوجته ولا يهون عليه ذلك فيبدو أن هذا الرجل قد أصيب بمثل هذا فلما شكى أمره للرسول عليه السلام قال له ( طلقها ) لأنه الحقيقة أن الرجل الغيور لا يرضى أن لزوجته مهما كانت صافية القلب وبعيدة عن الزنا وأسباب الزنا لا يرضى لزوجته أن تكون بهذه المثابة من أن يتلاعب الرجال بها بمركهم وكيدهم لذلك قال له عليه الصلاة والسلام ( طلقها ) واقطع دابر الوسوسة بتطليقها فلما قال له الرجل إني أحبها قال له عليه السلام ( فأمسكها إذا ) فأمر الرسول عليه السلام للزوج بأن يمسكها دليل آخر على أنها ليست فاجرة وليست عاهرة وليست زانية وإنما هي كما قلنا ممكن أن يداعبها الرجال في بعض المناسبات و هي لا تتنبه لمداعبتهم ومكرهم ! نعم .
السائل : ... .
الشيخ : لا ... هذا أولا لا يخطر في البال ولا رأينا أحدا من العلماء جاء بمثل هذا التفسير .

18-
حديث " ما أبالي ما أتيت إن أنا شربت ترياقا أو تعلقت تميمة أو قلت الشعر من قبل نفسي " هل هذا حديصث صحيح وما تأويله " ؟ أستمع حفظ

الشيخ : حديث " ما أبالي ما أوتيت إن أنا تعلقت تميمة أو قلت الشعر من قبل نفسي " هل هذا حديث صحيح وما تأويله " ؟
الحديث ضعيف وهو في ضعيف الجامع الصغير .

19-
أقيم الحد على حسان وحمنة ومسطح " أي حد القدف ولم يعرفوا من قبل حد القاذف فكيف تم ذلك ولماذا لم يقم الحد على عبد الله بن أبي بن سلول؟ أستمع حفظ

الشيخ : كما هو معروف أقيم الحد على حسان وحمنة ومسطح أي حد القذف ولم يعرفه من قبل ما هو حد القاذف فكيف تم ذلك ؟ لماذا لم يقم الحد على عبد الله بن أبي بن سلول ؟
أولا من أين للسائل أنهم ما عرفوا من قبل ما هو حد القاذف هل هو يرجم بالغيب أم هو على علم في ذلك أما أنا فما أحاط به علمي ، فما هو الدليل على أنه ما كانوا يعرفون ذلك من قبل ؟
السائل : ... .
الشيخ : بس نعم .
سائل آخر : ... هؤلاء الصحابة
الشيخ : فهمت لكن هل هذا السياق ينفي أن يكون معروفا لدى الصحابة من قبل في نفيه لذلك ؟ يعني الذي يمكن أن يقال إنه عرفنا الحد بهذه المناسبة ولكن هل في ذلك نفي أن يكون معروفا من قبل ؟ هذا ما لا يبدو لي ومع ذلك نفترض أن يكون الأمر كذلك فليس قاعدة عامة في الإسلام أن الذي لا يعرف حكم الذنب الذي يرتكبه لا يستحق العقوبة عليه ليس قاعدة هذه حتى يرد هذا السؤال !
السائل : ... نستطيع أن نستأنس به على ... وهو أنهم قاموا بعملية القذف و عرفوا أن حد القذف يشترط أن يكونوا أربعة من الرجال ...
الشيخ : هذا مثل من يقول لو عرفوا حد الزنا كذا وكذا ما زنوا ! هذا ما يقال ! لماذا لم يقم الحد على عبد الله بن أبي بن سلول هل هو كان متظاهرا بالاتهام أو كان يلعب من وراء الجدران ؟
السائل : ... .
الشيخ : هو فيه فرق بين يكون واحد متظاهرا ومعلن ببهته وافترائه وبين يكون هو السبب الرجل يدفع دافع إلى قتل آخر فيقتل القاتل وينجو الدافع الأصيل ذلك لأنه لم يباشر القتل فيمكن أن يقال بالنسبة لابن أبي سلول هذا أنه ما ظهر منه البهت والافتراء الصريح المكشوف .

20-
ما رأيكم في التهريب بين دولة ودولة أخرى علماً بأن الطريق مؤمن من حيث النفس وغير مؤمن من حيث المال؟ ما رأيكم في حديث البرص من حديث زيد بن أنس " ما معناه " أن احدهم أكل بردا في رمضان وقال ليس بطعام ولا شراب فأتى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعلمه بذلك فقال خذها عن عمك" فهل هذا حديث صحيح و رواه الشيخان؟ أستمع حفظ

الشيخ : ما هو رأيكم في التهريب بين دولة ودولة أخرى علماً بأن الطريق مؤمّن من ناحية النفس وغير مؤمّن من ناحية المال ؟ فهل حرام أو لا ؟
ما رأيكم في حديث البرد من حديث زيد بن أنس بما معناه أن أحدهم أكل بردا في رمضان وقال ليس بطعام ولا شراب فأتى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فحدثه بذلك فقال خذها عن عمك فهل هذا حديث صحيح و رواه الشيخان ؟
هذا الحديث منكر ولم يروه الشيخان مطلقا وإنما هو من افتراء العربي إيش اسمها مجلة العربي والكاتب إيش عبد الكبير ؟
السائل : عبد الوارث .
الشيخ : عبد الوراث كبير ، فخلاصة ذلك أن التهريب هو ... على خلاف الشريعة الإسلامية لأنه الحقيقة الأرض الإسلامية هي أرض واحدة فلا يفترض فيها أن يكون بينها حدود ولا يفترض أن يكون بين دولة أو دويلة وأخرى مثلها أن يكون فيها هذه الحدود وهذه القيود التي منها عدم جواز إدخال البضاع من نوع معين إلى بلدة أخرى فهذا في الأصل في النظام الإسلامي غير وارد و الآن وجد فاعتقادي أنه إذا كان يترتب من وراء التهريب طعن في المسلم الذي يترتب منه الطعن في الشريعة الإسلامية على اعتبار أنه هذا نظام ويجب المحافظة على النظام فكما نقول ما لا يقوم الواجب به إلا واجب فهو واجب فكذلك نقول ما لا يمكن المحافظة على سمعة الإسلام إلا بشيء فهذا الشيء أيضا واجب لذلك التهريب من هذه الناحية لا نراه جائزا لم ؟ لأنه يوصل به إلى مس الإسلام أنه في الأصل كما ذكرنا فليس هناك حدود في البلاد الإسلامية ولا جمارك ولا ضرائب !

21-
ما الفرق بين صلاة قيام الليل و التجهد وصلاة التراويح ؟ أستمع حفظ

الشيخ : ما الفرق بين صلاة قيام الليل والتهجد وصلاة التراويح ؟
ليس هناك فرق فيما أعتقد .

22-
الجورب الممزق هل يجوز المسج عليه للوضوء ؟ أستمع حفظ

الشيخ : الجورب الممزق الذي بلي معظمه هل يجوز المسح عليه للوضوء ؟
ما دام الجورب جوربا لغة جاز المسح عليه شرعا نعم .
السائل : ... .
الشيخ : الدليل أن الرسول عليه السلام كان يمسح على الجورب في سنن أبي دواد وسنن الترمذي ومسند الإمام أحمد ... .
السائل : ... فيه بعض الجوارب ... .
الشيخ : كل واحد يحكي ! مش ... .
السائل : ... .
الشيخ : الجوارب شو بها ؟
السائل : ... .
الشيخ : هذا هو الجواب ... يعني ذات العيون تقصد ... الجواب لا يختلف معنا ولكن يبدو أن الأمر يحتاج إلى شيء من التوضيح - سبحان الذي يسبح الرعد بحمد والملائكة من خيفته - كل ما كان جوربا جاز المسح عليه وكل ما كان خفا جاز المسح عليه وكل ما كان نعلا جاز المسح عليه وهذا بحث طرقناه بشيء من التفصيل قبيل ساعات في تفتناز ولذلك فأنتم تعلمون أن النفس لا تنشط لإعادة البحث في مسألة ما مضى عليها إلا بضع ساعات قليلة لكننا نقول باختصار ثبت عن الرسول عليه السلام أنه كان يمسح على الخفين بالتواتر وثبت أنه كان يمسح على الجوربين والنعلين في الحديث الصحيح فكل ما كان خفا أو جوربا أو نعلا جاز المسح عليه وكل قيد أو كل شرط يوضع لجواز المسح على أمر من هذه الأمور الثلاثة فالأصل في هذه الشروط أنها مردودة على أصحابها قد يكونون مجتهدين فأجرهم عند الله لكن نحن ... بأن نأتي إلى أمر وسع الله فيه على المسملين فنحجر فيه ونضيق عليهم بشروط ليس عليها دليل من الكتاب السنة ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل ولو كان مائة شرط ) فالذي يأتي إلى الخفين فيضع شرطا أن لا يكون مخرقا ألا يكون يظهر منه كذا من قدم لابس الخف هذا شرط فما دليل هذا الشرط إذا لم يوجد في الكتاب والسنة دليل وهو فعلا غير موجود فحينئذ لا يجوز للمسلم أن يضيق على الناس واسعا من رحمة الله ويكون مثله حين ذاك أسوء من مثل ذلك الأعرابي الذي ... .