إذا دخل المسافر المسجد فوجدهم يصلون العشاء وهو لم يصل المغرب فدخل معهم ولما قام الإمام للرابعة جلس فهل فعله صحيح أم ماذا .؟
السائل : رجل دخل المسجد وهو مسافر فوجدهم يصلون العشاء وهو لم يصل المغرب فدخل معهم ولما قام الإمام للرابعة جلس فهل فعله صحيح أم لا أفتونا مأجورين ؟
الشيخ : القول الراجح أن فعله صحيح يعني أنك إذا أدركت الإمام وهو يصلي العشاء وأنت لم تصل المغرب أن تدخل معه فإذا قام إلى الرابعة فاجلس وانو الانفراد عن الإمام وأكمل التشهد وسلم ثم ادخل مع الإمام فيما بقي من صلاة العشاء هذا هو القول الراجح وقال بعض العلماء : بل صل المغرب أولا وحدك أو مع من معك ثم بعد هذا ادخل مع الإمام فيما بقي من صلاة العشاء وقال بعض العلماء : ادخل مع الإمام بنية صلاة العشاء فإذا فرغت منها فصل المغرب فهذه ثلاثة أقوال لأهل العلم وأقواها وأرجحها القول الأول أن تدخل معه بنية المغرب ثم إذا قام إلى الرابعة جلست وتشهدت وسلمت ودخلت مع الإمام فيما بقي من صلاة العشاء
نعم.