بعض الناس إذا كان عنده بعض المعاصي ثم نصح أشار بيده إلى قلبه فقال : أهم شيء هذا فبماذا نرد على مثل هذا الصنف من الناس . ؟
السائل : سائل يقول : بعض الناس هدانا الله وإياهم إذا كان عنده بعض المعاصي ثم قدم إليه بالنصيحة أشار بيده إلى قلبه فقال : أهم شيء هذا فبماذا نرد على مثل هذا الصنف من الناس . ؟
الشيخ : هذا الذي يفعله بعض الناس إذا ألقيت إليه النصيحة قال : التقوى ههنا ، كلام حق لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( التقوى ههنا وأشار إلى صدره قالها ثلاث مرات القوى ههنا التقوى ههنا التقوى ههنا ) ولكن الذي قال التقوى ههنا هو الذي قال : ( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ) وعلى هذا فإن فساد الظاهر يدل على فساد الباطن ونقول للذي قال التقوى ههنا نقول لو كان ما ها هنا فيه تقوى لكان ما نراه من الأعمال الظاهرة تقوى لأنه إذا اتقى القلب لا بد أن تتقي الجوارح لقول النبي عليه الصلاة والسلام : ( إذا صلحت صلح الجسد وإذا فسدت فسد الجسد ) وبذلك نبطل حجته ونقول لو كنت صادقا أن قلبك متق لاتقت الجوارح نعم.