رجل أفطر قبل المغرب بنصف ساعة ظانا منه أنه سمع الأذان وفطر رجلا آخر معه فهل عليهما الإعادة وهل يأثم لأنه فطر ذلك الرجل معه .؟
السائل : سائل يقول : أفطرت يوم قبل أذان المغرب بنصف ساعة ظنا مني بسماع الأذان وجاء رجل آخر وفطرته معي فهل علي إعادة وهل علي إثم صاحبي .؟
الشيخ : إذا كنت قد سمعت أذان أو كانت السماء مغيمة وظننت أن الشمس قد غابت ، فأنت معذور ، أما مجرد أن طنت أذنك فظننته أذانا فإن ذلك لا يكفي وعليك أن تقضى أنت ومن أفطر معك وإن كان الذي أفطر معك قد يكون معذورا، حيث قلدك وظن أنك أهل للتقليد، فالذي معك إن قضى فهو أفضل وإلا فلا قضاء عليه، أما أنت فعليك القضاء .