لا يجب الحج على المرأة بدون محرم.
الشيخ : ثم إن من المهم ، أن نعلم أنه لا يجب الحج علي المرأة إلا إذا وجدت المحرم، فمن لم تجد المحرم فلا حج عليها، حتى ولو كانت غنية لا حج عليها لماذا؟ لأنها لا تستطيع، لا تستطيع حسا أو لا تستطيع شرعا ؟ أجيبوا، شرعا، حسا تستطيع تذهب مع الناس وتحج، لكن شرعا لا تستطيع لأنه لا يجوز أن تسافر بلا محرم، طيب، حتى للحج، حتى للحج، الدليل قال ابن عباس رضي الله عنه وعن أبيه : ( سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يخطب يقول : لا تسافر إلا مع ذي محرم، فقام رجل وقال يا رسول الله إن امرأتي خرجت حاجة وإني اكتتبت في عزوة كذا وكذا ) يعني مكتوب في الغزوة فقال الرسول عليه الصلاة والسلام : ( انطلق فحج مع امرأتك ) أمره أن يدع الغزو من أجل أن يحج مع امرأته فدل هذا أنه لا يجوز للمرأة أن تسافر بلا محرم ولا للحج، ولا يغرنك تهاون الناس بهذا لا يغرك، عليك بطاعة الله ورسوله ولا تلتفت لأحد، ما دام رسول الله يخطب الناس يعلن علي المنبر يقول : ( لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم ) فإن الله يقول عن المؤمنين، يقول إنهم يقولون (( سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا )) (( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ )) شوف يا أخ إذا رأيت نفسك إذا أمرك الله ورسوله بشيء تختار غير أمر الله ورسوله فاعلم أنك ناقص الإيمان (( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ )) بل يقولون (( سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا )) ويقادون أتم القياد هكذا المؤمن، فإذا قدر أن المرأة ماتت وعندها أموال عظيمة لكن ما لها محرم هل تأثم ؟ لا، لا تأثم، لأنها ستقابل الله عز وجل، فإذا قال لها لما لا تحجي تقول قال نبيك : ( لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم ) ولا حج عليها، ليس عليها حج لأنها غير قادرة شرعا أو حسا ؟ شرعا، والعجز الشرعي كالعجز الحسي ولا فرق .
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولكافة المسلمين من ذنب والآن يجي دور الإجابة على الأسئلة.
ونرى أن تكون الأسئلة بالكتابة لأنها أضبط إي نعم
السائل : بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد فهذا هو اللقاء الأول بعد شهر رمضان المبارك وهنا أسئلة عن الدين اذلي تكلم فيه فضيلة الشيخ.