ما حكم إمام يفتتح صلاة القيام بركعتين خفيفتين .؟
السائل : يقول فضيلة الشيخ : ما تقولون بإمام يفتتح صلاة القيام بجماعته بركعتين خفيفتين من إحدى عشرة ركعة فما صحة فعله .؟
الشيخ : فعله هذا ليس بصحيح، يعني افتتح القيام الذي هو التراويح بركعتين خفيفتين، غير صحيح لأن افتتاح قيام الليل بركعتين خفيفتين إنما يكون لمن نام، ووجه ذلك أنه إذا نام الإنسان عقد الشيطان علي قافيته ثلاث عقد فإذا قام وذكر الله انحلت عقدة فإذا تطهر انحلت العقدة الثانية فإذا صلى انحلت العقدة الثالثة، ولهذا صار الأفضل لمن قام الليل بعد النوم، أن يفتتح قيام الليل بركعتين خفيفتين، ثبت ذلك في السنة من قول النبي صلي الله عليه وآله وسلم وفعله أما التراويح فإنها تفعل قبل النوم فلا تفتتح بركعتين خفيفتين .