ما المراد بانصراف الإمام في الحديث ( من قام مع إمامه حتى ينصرف... ).؟
السائل : السؤال الأخير، حسب طلب الشيخ، يقول فضيلة الشيخ : ما المراد بالانصراف الذي أشرتم إليه بانصراف الإمام، هل هو الانتظار حتى يخرج الإمام من المسجد أم حتى ينتهي من الصلاة ؟
الشيخ : المراد بالانصراف، في قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم : ( من قام مع الإمام حتى ينصرف ) قضاء الصلاة، فإذا سلم الإمام فإن السنة أن ينصرف إلى المأمومين يقابلهم بوجهه وحينئذ يكون قد انصرف ويكتب له قيام ليلة، وهذا السؤال سؤال جيد لأن فيه براعة اختتام عند البلاغيين، براعة يسمونها براعة استفتاح، وبراعة أخرى براعة اختتام فكأن هذا السائل يقول انصرفوا أيها المستمعون وبارك الله فيكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
السائل : جزى الله شيخنا على هذه الكلمات غير أني أعلن هذا الإعلان يسر مكتب الدعوة والإرشاد بالمدنب أن يدعوكم لحضور ندوة التي هي بعنوان " أهلا بالضيف الكريم " والتي سيشارك فيها كل من الدكتور ناصر العمر والشيخ فهد القاضي وذلك في يوم الخميس ليلة الجمعة 28/08 إن شاء الله تعالى بعد صلاة المغرب في جامع الجمل بالمدنب وجزاكم الله خيرا كذلك هذه طلبات للشيخ خصوصا من إخوانه من مدينة القريات يطلبون من فضيلة الشيخ أن يزورهم في بلادهم للحاجة الماسة إلى ذلك أو أن يرسل إليهم من يرى أنه مناسبا لإلقاء محاضرة في مثل هذه الأيام.
الشيخ : ... أما الأول فهو حضور فلا أدري وأما الثاني سأحاول ذلك إن شاء الله والله الموفق.