هل يصح التمتع بعد ظهر يوم الثامن من ذي الحجة .؟
السائل : يقول : هل يصح التمتع بعد دخول من الحج أي ظهر يوم الثامن من ذي الحجة .؟
الشيخ : يقول الله عز وجل : (( فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ )) وهذا يدل على أن العمرة تفعل قبل أن يأتي أوان الحج فإذا قدمت مكة في اليوم الثامن فأمامك شيئان، الإفراد والقران، أما التمتع فقد فات، والإنسان لا ينبغي له أن يتشاغل عن الخروج إلى منى لأنك الآن إذا جاء ضحى يوم الثامن فالمطلوب منك أن تكون في منى فلو اعتمرت لمضى وقت أخللت به من أوقات الحج لأن وقت الحج يدخل من ضحى يوم الثامن، حيث أن الصحابة رضي الله عنهم أحرموا من ذلك الوقت فإذا جئت متأخرا فالذي أختار له أن يأتي بحج مفرد أو بحج وعمرة مقرونين أما التمتع فلا محل له في هذا الحال ما فيه سوق هدي .