يقول في قوله تعالى: (( قال لا عاصم من أمر الله إلإ من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين )) قال هل هي هنا باعتبار الإضافة أم هي غير ما يُراد فيما نحن بصدده ؟ حفظ