شرح كتاب الإستئذان-06a
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
صحيح البخاري
الحجم ( 5.59 ميغابايت )
التنزيل ( 516 )
الإستماع ( 99 )


9 - حدثنا موسى عن أبي عوانة قال : حدثنا فراس عن عامر عن مسروق حدثتني عائشة أم المؤمنين قالت : إنا كنا أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عنده جميعًا لم تغادر منا واحدة فأقبلت فاطمة عليها السلام تمشي لا والله ما تخفى مشيتها من مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآها رحب قال مرحبًا بابنتي ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله ثم سارها فبكت بكاءً شديدًا فلما رأى حزنها سارها الثانية فإذا هي تضحك فقلت : لها أنا من بين نسائه خصك رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسر من بيننا ثم أنت تبكين فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتها عما سارك قالت : ما كنت لأفشي على رسول الله صلى الله عليه وسلم سره فلما توفي قلت : لها عزمت عليك بما لي عليك من الحق لما أخبرتني قالت : أما الآن فنعم فأخبرتني قالت : أما حين سارني في الأمر الأول فإنه أخبرني أن جبريل كان يعارضه بالقرآن كل سنة مرةً وإنه قد عارضني به العام مرتين ولا أرى الأجل إلا قد اقترب فاتقي الله واصبري فإني نعم السلف أنا لك قالت : فبكيت بكائي الذي رأيت فلما رأى جزعي سارني الثانية قال : يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الأمة . أستمع حفظ

10 - فوائد حديث : ( ... عائشة أم المؤمنين قالت : إنا كنا أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عنده جميعًا لم تغادر منا واحدة فأقبلت فاطمة عليها السلام تمشي لا والله ما تخفى مشيتها من مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآها رحب قال مرحبًا بابنتي ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله ثم سارها فبكت بكاءً شديدًا فلما رأى حزنها سارها الثانية فإذا هي تضحك فقلت : لها أنا من بين نسائه خصك رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسر من بيننا ثم أنت تبكين فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتها عما سارك قالت : ما كنت لأفشي على رسول الله صلى الله عليه وسلم سره فلما توفي قلت : لها عزمت عليك بما لي عليك من الحق لما أخبرتني قالت : أما الآن فنعم فأخبرتني قالت : أما حين سارني في الأمر الأول فإنه أخبرني أن جبريل كان يعارضه بالقرآن كل سنة مرةً وإنه قد عارضني به العام مرتين ولا أرى الأجل إلا قد اقترب فاتقي الله واصبري فإني نعم السلف أنا لك قالت : فبكيت بكائي الذي رأيت فلما رأى جزعي سارني الثانية قال : يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الأمة ) أستمع حفظ

21 - باب : لا يتناجى اثنان دون الثالث. وقوله تعالى : (( يأيها الذين أمنوا إذا تناجيتم فلا تتناجوا بالإثم والعدون ومعصية الرسول وتناجوا بالبر والتقوى واتقوا الله الذي إليه تحشرون إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين أمنوا وليس بضآرهم شيأ إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون )) . وقوله : (( يأيها الذين أمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ذلك خير لكم وأطهر فإن لم تجدوا فإن الله غفور رحيم. ءأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات فإذا لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلوة وأتوا الزكوة وأطيعوا الله ورسوله والله خبير بما تعملون )) . أستمع حفظ

24 - تفسير قوله تعالى : (( يأيها الذين أمنوا إذا تناجيتم فلا تتناجوا بالإثم والعدون ومعصية الرسول وتناجوا بالبر والتقوى واتقوا الله الذي إليه تحشرون إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين أمنوا وليس بضآرهم شيأ إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون )) . وقوله : (( يأيها الذين أمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ذلك خير لكم وأطهر فإن لم تجدوا فإن الله غفور رحيم. ءأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات فإذا لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلوة وأتوا الزكوة وأطيعوا الله ورسوله والله خبير بما تعملون )) . أستمع حفظ